لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 15 Sep 2011 07:45 AM

حجم الخط

- Aa +

ضبط كنيسة تحولت لبيت للدعارة في أميركا

ضبطت الشرطة أدلة تثبت أن "الذكور والإناث العاملين في الكنيسة كانوا يقومون بأفعال جنسية في مقابل هبات نقدية".

ضبط كنيسة تحولت لبيت للدعارة في أميركا

اتهمت السلطات في مدينة فينيكس بولاية أريزونا الأمريكية، كنيسة محلية بأنها بيت للدعارة، وأعلنت أن التحقيقات التي استمرت لمدة ستة أشهر أسفرت عن اعتقال 20 من النساء والرجال العاملين هناك.

ووفقاً لشبكة "سي إن إن" الإخبارية، قالت السلطات إنها ما تزال تبحث عن 17 شخصاً آخرين، تم توجيه الاتهام لكل منهم، وفقا لما أكده ستيف مارتوس، المتحدث باسم شرطة فينيكس، والذي أشار إلى أن 20 شخصاً اعتقلوا حتى الآن في تهم تتعلق بالدعارة.

والأسبوع الماضي، وخلال عملية تفتيش لكنيسة فينيكس واثنين من المواقع ذات الصلة بها في منطقة سيدونا القريبة، ضبطت الشرطة أدلة تثبت أن "الذكور والإناث العاملين في المعبد كانوا يقومون بأفعال جنسية في مقابل هبات نقدية، بحجة ممارسة طقوس التانترا العلاجية".

وقال مارتوس إن "بيت الدعارة المزعوم كان يدر عشرات الآلاف من الدولارات شهرياً"، مضيفاً أن "شكاوى الجيران كانت من بين العوامل التي دفعت السلطات إلى إجراء تحقيقات سرية".

وأوضح مارتوس "ما هو غير عادي هو أنهم كانوا يحاولون التستر وراء الدين أو الكنيسة، وتحت ستار الحرية الدينية، غير أنهم بالفعل ارتكبوا أعمال الدعارة".

وأضاف "بالتأكيد نحن نحترم التعديل الأول من الدستور، ولكن الحرية الدينية لا تسمح بالأعمال الإجرامية"، لافتاً إلى أن موقع الكنيسة الإلكتروني كان "يتحدث عن الدين فيما يبدو، إلا أن هناك تلميحاً إلى أنهم يقدمون العلاج الجنسي".

ويقول موقع الكنيسة الذي يحمل صورة لامرأة عارية، "الجنس مقدس، والقوة الإلهية المقدسة الباعثة على الشفاء موجودة في الصميم.. وبمجرد أن يعتنق إخواننا هذه القوة بدلاً من إنكارها، فعندئذ تصبح ناجحة، ونتحول نحن إلى أقوياء وناجحين".

وقالت الشرطة إنه تم القبض على امرأة يعتقد أنها كانت تدير العمل، وتدعى تريسي إيليز، وهي في الخمسينيات من عمرها، ووجهت إليه تهمة البغاء غير القانوني، والقوادة، وإنشاء منزل للدعارة.