لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 15 Sep 2011 06:28 AM

حجم الخط

- Aa +

ناشطة سعودية تقود سيارتها برفقة برنامج تلفزيوني شهير

بثت قناة "إم بي سي" صوراً لناشطة سعودية وهي تقود سيارتها وسط مدينة جدة في أحدث تطور للقضية المتصاعدة.

ناشطة سعودية تقود سيارتها برفقة برنامج تلفزيوني شهير
الناشطة السعودية نجلاء حريري.

ذكر تقرير اليوم الخميس أن برنامج تلفزيوني تبثه قناة "إم بي سي" عرض تقريراً مطولاً عن قيادة المرأة للسيارة المحظورة في السعودية، وصورت كاميرا البرنامج ناشطة سعودية وهي تقود سيارتها وسط مدينة جدة.

ووفقاً لصحيفة "الرياض" السعودية، رافقت كاميرا برنامج "صباح الخير يا عرب" أمس الأربعاء الناشطة نجلاء حريري أثناء قيادتها للسيارة في شوارع مدينة جدة. وناقش مذيعا البرنامج لوجين عمران وخالد الشاعر القضية من جوانبها المختلفة وعرضا رأي الناشطة منال الشريف في هذه القضية وتجربتها المعروفة قبل أشهر والتي انتهت إلى أخذ التعهد عليها بعدم تكرار القيادة دون رخصة.

وشهدت قضية قيادة المرأة للسيارة في المملكة تطورات متلاحقة في الأشهر الأخيرة، وأمس الأول الثلاثاء قادت الشابة السعودية أمجاد محمد سيارتها وسط الرياض دون اعتراض من دوريات الأمن، وسبقها إلى ذلك الكثير من النساء مؤخراً، بينهن ناشطات مثل نجلاء حريري ومنال الشريف التي اعتقلتها السلطات السعودية بسبب قيادتها السيارة ودعوتها نساء المملكة لكسر الحظر المفروض.

وفي وقت سابق من العام الجاري، قال مسؤول سعودي بارز إن عدم السماح بقيادة المرأة للسيارة لا يزال قائماً في المملكة بشكل رسمي.

وقال نائب وزير الداخلية الأمير أحمد بن عبدالعزيز "بالنسبة إلى قيادة المرأة للسيارة في المملكة سبق أن صدر بيان عام 1411هـ بعدم السماح بقيادة المرأة السيارة، وهذا بالنسبة إلينا في وزارة الداخلية لا يزال قائماً، نحن مهمتنا تطبيق النظام، أما أن نقول إن هذا صحيح أو خطأ فهذا ليس عملنا، فنحن مهمتنا تطبيق النظام".

واعتقلت السلطات الأمنية مؤخراً الناشطة منال الشريف بعد أن قادت سيارتها في شوارع مدينة الخبر قبل موعد حملة نسائية أعلن عنها مؤخراً وتدعو النساء إلى قيادة السيارة بحجة أن القوانين لاتمنع ذلك، واعتقلت امرأتين فيما بعد للسبب نفسه. وأطلق سراح الموقوفات على مراحل. واعتقلت الشرطة نساء أخريات للسبب نفسه في مناطق وأوقات مختلفة.

وأطلق مناهضون لقيادة المرأة للسيارة في السعودية حملة على موقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت "فيسبوك" لمواجهة حملة نسائية معاكسة. وأنشئت صفحة جديدة في موقع "فيسبوك" بعنوان (حملة العقال يوم 17 يونيو/حزيران لعدم قيادة المرأة). وهي رد على الحملة النسائية التي أعلنت عنها سيدات لقيادة سياراتهن بأنفسهن يوم 17 يونيو، في الموقع تفسه.