لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 12 Sep 2011 01:00 PM

حجم الخط

- Aa +

3 قضاة سعوديون يسجلون رقماً قياسياً بالنظر في 70 قضية يومياً

نجح ثلاثة قضاة سعوديون في تسجيل رقم قياسي في سلك القضاء من خلال النظر في 70 قضية في يوم واحد.

3 قضاة سعوديون يسجلون رقماً قياسياً بالنظر في 70 قضية يومياً

ذكر تقرير اليوم الإثنين أن ثلاثة قضاة سعوديون نجحوا في تسجيل رقم قياسي في سلك القضاء من خلال النظر في 70 قضية في يوم واحد.

ووفقاً لصحيفة "الوطن" السعودية، كسرت الدائرة السابعة الجزائية في المحكمة الإدارية بالدمام الأعراف القضائية كافة بعد أن أنجزت أمس الأحد 70 قضية في يوم واحد مَـثُل خلالها 120 شخصاً في قضايا مختلفة.

ويشكل هذا الرقم ثلث القضايا الموجودة لدى الدائرة. وقال القاضي بالدائرة الجزائية في المحكمة الإدارية بالدمام الشيخ عماد المهيني، إن هذا الرقم القياسي أصبح في عرف رجال القضاء والمحامين مجالاً للتندر والاستغراب من بعض منسوبي المحكمة.

وأضاف "البعض قال للقضاة الثلاثة، لن تنجزوا القضايا حتى ولو واصلتم العمل للساعة الخامسة مساءً، في حين أن آخرين قالوا على سبيل الفكاهة، سوف نرى سيارة الإسعاف تحضر للمحكمة لنقلكم إلى المستشفى بسبب الإجهاد".

وتابع "عقدنا العزم نحن القضاة الثلاثة بالدائرة الجزائية في المحكمة الإدارية بالدمام على رفع عدد القضايا التي ننظرها في هذا اليوم إلى 70 قضية، متجاهلين المثبطين كافة، واضعين في اعتبارنا خدمة المراجعين وإنهاء حقوق الناس في أسرع وقت"، مشيراً إلى أن النجاح في هذا اليوم يدفعنا إلى رفع الطموح إلى "أعداد فلكية".

وأشار إلى أن هذه التجربة هي اجتهاد شخصي من أعضاء الدائرة السابعة الجزائية في الدمام برئاسة الشيخ أحمد القريني وعضوية الشيخ عماد المهيني والشيخ عبدالله اليابس وعضو احتياطي الشيخ محمد الودعاني.

وأضاف "تدرجنا في رفع عدد القضايا التي تنظرها الدائرة فبدأنا في النظر بعدد 15 قضية في اليوم ثم ضاعفنا العدد إلى أن وصلنا إلى 36 قضية ثم وصلنا هذا اليوم إلى الرقم الجديد 70 قضية في اليوم خلال الأسبوع بحيث خصصنا يوماً واحداً للترافع والنطق بالحكم في حين أن أيام الأسبوع الباقية ستخصص لمداولة القضايا".

وأكد المهيني أن السبب الذي دفعهم إلى الوصول إلى هذا الرقم الذي وصفه بالقياسي والتاريخي على مستوى المملكة، تمثل في أمور بسيطة أهمها سهولة الإجراءات في المحكمة الإدارية؛ حيث يسير القضاة وفق التطوير الاستراتيجي الذي تسير عليه المحاكم الإدارية كافة في المملكة. ممتدحاً النظام الإلكتروني الذي يطبق في المحكمة.

وأكد "أنه في حالة رغبتنا في مزيد من التطور فلابد من برنامج أفضل من المستخدم حالياً بما يواكب الطموحات وحتى نحقق مفهوم المحكمة الإلكترونية". وتابع "في حالة تطبيق المحكمة الإلكترونية سوف نصل إلى مستوى أن تنظر كل دائرة إلى 100 قضية في اليوم الواحد".