لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 3 Oct 2011 05:42 AM

حجم الخط

- Aa +

حفل لموسيقا الروك لأول مرة منذ 30 عاما في أفغانستان

حفل لموسيقا الروك أقيم في أفغانستان استقطب أكثر من 450 شخصا حيث لم يشاهد كثيرون منهم عرضا موسيقيا حيا من قبل.

حفل لموسيقا الروك لأول مرة منذ 30 عاما في أفغانستان

عادت عروض موسيقى الروك إلى أفغانستان بعد 30 عاما يوم السبت حيث هلل شبان وشابات وقفزوا في الهواء على أنغام هذا النوع الشهير من الموسيقى.

وقدمت فرق من استراليا واوزبكستان وقازاخستان وافغانستان عرضا استمر ست ساعات لموسيقى البلوز والايندي والميتال أمام مئات الحضور الذين لم يشاهد كثيرون منهم عرضا موسيقيا حيا من قبل.

وكانت الموسيقى محظورة تحت حكم حركة طالبان. وحتى الآن تهاجم متاجر الموسيقى في بعض المدن ويجري التهكم على الموسيقيين بسبب ملابسهم أو قصة شعرهم.

وكان طابع المهرجان أفغانيا فحظرت المشروبات الكحولية وكان الكباب هو الطعام الوحيد المتاح وساد احترام شديد للقيم الدينية وسط موسيقى الروك اند رول، كما تركت الفرق المسرح وأغلقت مكبرات الصوت مرتين حتى يتسنى رفع الآذان من المساجد القريبة دون مقاطعة وفقا لرويترز.

وقال أحمد شاه الذي جاء من مدينة قندهار بجنوب أفغانستان والتي تعاني من عنف المتشددين "لا يوجد شيء كهذا حيث أعيش. سمعت عنه فجئت."

وأقيم المهرجان تحت حراسة مشددة في حدائق بابور وهي متنزه هادىء يحيط بقبر بابور أول أباطرة المغول الذي يرجع تاريخه إلى قرون مضت.

وظل الموعد والمكان سرا حتى اللحظة الأخيرة لتفادي شن المتشددين هجوما على الحفل، ومع ذلك استقطب الحفل أكثر من 450 من الحضور وتوافد عشرات من الأسواق خارج المنتزه.