لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 27 Oct 2011 08:39 AM

حجم الخط

- Aa +

في أبو ظبي.. مسدس لعبة يطلق عبارات مسيئة للإسلام

ذكر تقرير أن ناشطة إماراتية قدمت بلاغاً إلى الشرطة بعد اكتشافها لعبة أطفال على هيئة مسدس تطلق عبارات مسيئة للإسلام تُباع في سوق تجارية كبيرة بأبوظبي.

في أبو ظبي.. مسدس لعبة يطلق عبارات مسيئة للإسلام
تقدمت الناشطة الإماراتية ببلاغ إلى شرطة جزيرة بني ياس.

ذكر تقرير أن ناشطة إماراتية قدمت بلاغاً إلى الشرطة بعد اكتشافها لعبة أطفال على هيئة مسدس تطلق عبارات مسيئة للإسلام تُباع في سوق تجارية كبيرة بأبوظبي.

 

ووفقاً لموقع (إم.بي.سي) الإلكتروني، قالت الناشطة الاجتماعية مريم الأحمدي لصحيفة "الإمارات اليوم" أمس الأربعاء إنها فوجئت في سوق جزيرة بني ياس بالعاصمة أبوظبي، ببيع لعبة أطفال على هيئة مسدس مصنع في الصين، يصدر أصواتاً وعبارات تحريضية مثيرة للنعرات الدينية ومسيئة للإسلام، مطالبةً بالتحقيق في كيفية دخول مثل هذه الألعاب المسيئة إلى الدولة، وبمحاسبة المتورطين.

 

وأوضحت الناشطة أنها بادرت بالتوجُّه إلى مركز شرطة بني ياس لفتح بلاغ للتحقيق في الوقعة، واتخاذ الإجراءات القانونية ضد مروج هذه اللعبة وكل من يثبت تورُّطه من التجار الذين يستوردون هذه الألعاب إلى الدولة.

 

وأضافت أن تداول مثل هذه الألعاب يُعتبَر جريمة يعاقب عليها قانون العقوبات؛ للمساس بشعائر الدين الإسلامي ومقدساته، لافتةً إلى أنها استندت في بلاغها إلى المادتين 312 و319 ونص المادة الثانية.

 

وجاء في نص الأخيرة "إن كل من ناهض أو جرح الأسس أو التعاليم التي يقوم عليها الدين الإسلامي، أو ما عُلم منه بالضرورة، أو نال من هذا الدين أو بشَّر بغيره، أو دعا إلى مذهب أو فكرة تنطوي على شيء مما تقدَّم، أو حبَّذ ذلك أو روَّج له- يُعاقَب بالسجن مدة لا تزيد على خمس سنوات".

 

وطالبت الأحمدي الجهات المعنيَّة وجمعيات حماية المستهلك، بفرض رقابة مشددة على تداول هذه الألعاب، وبسحبها فوراً من أسواق الدولة، ومحاسبة التجار الذين استوردوها؛ لما تمثله من إساءة للإسلام وتهديد للمعتقدات والقيم التي يتربَّى عليها الأطفال.