لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 20 Oct 2011 02:55 AM

حجم الخط

- Aa +

مواقع التواصل الإجتماعي قد تحدث تغييرا في المخ

أفادت أبحاث بأن لمواقع التواصل الاجتماعي تأثير على حياة المستخدمين الاجتماعية وعلى مخهم على حد سواء، حيث أثبت مسح أجري لبعض الأدمغة أن هناك صلة بين عدد أصدقاء شخص على فيسبوك وحجم بعض أجزاء المخ.

مواقع التواصل الإجتماعي قد تحدث تغييرا في المخ
لم تهتد الدراسة الى علاقة السبب بالمسبب

أفادت أبحاث بأن لمواقع التواصل الاجتماعي تأثير على حياة المستخدمين الاجتماعية وعلى مخهم على حد سواء، حيث أثبت مسح أجري لبعض الأدمغة أن هناك صلة بين عدد أصدقاء شخص على فيسبوك وحجم بعض أجزاء المخ.

وليس واضحا إن كان استخدام شبكات التواصل الاجتماعي ينمي المخ أم أن أولئك الذين لديهم تركيب معين للمخ قادرون على خلق الأصدقاء بسهولة أكثر. فالمناطق التي جرى فحصها في المخ لها علاقة بالتواصل الإجتماعي والذاكرة ومرض التوحد.

ووفقا لبي بي سي، قالت د. رايوتا كاناي من فريق البحث في جامعة لندن، أن هناك مناطق في المخ على صلة بعدد أصدقاء الشخص سواء كانوا أصدقاء في الواقع أو افتراضيين. حيث تساءلت د. كاناي فيما إذا كانت تلك المناطق في الدماغ ستتغير مع مرور الوقت أم لا.

واتضح من أبحاث سابقة أن هناك صلة بين حجم المادة الرمادية في الدماغ وحجم ومدى تعقيد شبكات التواصل الاجتماعي في الحياة.

وقد جرى التعرف على ثلاث مناطق في المخ لها صلة بحجم العلاقات الافتراضية عبر الانترنت.

وقال بروفيسور جيرين ريز الذي أشرف على البحث، أن هناك القليل من المعلومات حول صلة المخ بشبكات التواصل الاجتماعي، مما أثار تكهنات بأن الانترنت ضار بالصحة.

يذكر أن لفيسبوك 800 مليون مشترك حول العالم.

وقال د جون ويليامز " هذه الدراسة تلقي بالضوء على ما إذا كان المخ يتطور مع تكيفه مع شبكات التواصل الاجتماعي.

وبالرغم من الدراسة وجدت صلة بين المخ وشبكات التواصل الاجتماعي إلا أنها لم تهتد إلى العلاقة بين السبب والمسبب.

وقالت هيدي جوهانسن من جامعة أكسفورد ان الدراسة وجدت صلة ضعيفة بين المخ وعدد أصدقاء فيسبوك وعدد الأصدقاء في الواقع.