لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 18 Oct 2011 10:34 PM

حجم الخط

- Aa +

مدير مدرسة سعودي يتكفل بإفطار مدرسيه وطلابه بمناسبة نجاح عملية الملك عبدالله

ذكر تقرير اليوم الثلاثاء أن مدير مدرسة سعودي تكفل بإفطار معلمي وطلاب مدرسته وعددهم حوالي 400 طالب على حسابه الخاص بمناسبة نجاح عملية جراحية أجراها العاهل السعودي الملك عبدالله أمس الإثنين.

مدير مدرسة سعودي يتكفل بإفطار مدرسيه وطلابه بمناسبة نجاح عملية الملك عبدالله

ذكر تقرير اليوم الثلاثاء أن مدير مدرسة سعودي تكفل بإفطار معلمي وطلاب مدرسته وعددهم حوالي 400 طالب على حسابه الخاص بمناسبة نجاح عملية جراحية أجراها العاهل السعودي الملك عبدالله أمس الإثنين.

 

ووفقاً لصحيفة "سبق" الإلكترونية السعودية، "تكفل مدير مدرسة عبد الله بن عمر الثانوية في الجنينة (شمالي بيشة)، بإفطار معلمي وطلاب مدرسته والذين يتجاوز عددهم 400 طالب، على حسابه، بمناسبة نجاح العملية الجراحية التي أُجريت لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز".

 

ولم يوضح تقرير الصحيفة المقتضب متى يجب تنفيذ الوعد، كما لم يذكر اسم المدير.

 

وبالفعل، أعلن الديوان الملكي السعودي نجاح العملية التي أجريت أمس الإثنين للملك عبدالله.

 

وقال الديوان "أجريت لخادم الحرمين أمس عملية جراحية في الظهر، وجرى تثبيت التراخي في الرابط المثبت حول الفقرة الثالثة، وتكللت العملية ولله الحمد بالنجاح".

 

وكان الملك عبد الله قد وصل إلى مستشفى في الرياض مساء يوم الأحد الماضي لإجراء جراحة في الظهر.

 

وعاني العاهل السعودي الذي يعتقد أنه يبلغ من العمر 88 عاماً من انزلاق غضروفي أواخر العام الماضي مما تطلب إجراء جراحة له في الولايات المتحدة.

 

وكانت المملكة العربية السعودية قالت يوم الثلاثاء الماضي إن الملك عبد الله سيخضع لجراحة في الأيام القادمة لإعادة تثبيت تراخي الرابط المثبت حول الفقرة الثالثة في أسفل الظهر.

 

والحالة الصحية للملك عبد الله محور اهتمام شديد في المملكة حيث النظام السياسي عبارة عن تسلسل هرمي صارم فيما لا تزال الشكوك قائمة حول خطط الخلافة على الأمد البعيد للعائلة الحاكمة.

 

ولا يزال ولي العهد السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز موجوداً في الولايات المتحدة منذ يونيو /حزيران للعلاج. ووصفت برقية دبلوماسية مؤرخة عام 2009 ونشرها موقع ويكيليكس الأمير سلطان بأنه "عاجز من جميع النواحي العملية".

 

ويعتقد على نطاق واسع أن الشخص التالي في الترتيب بعد الأمير سلطان هو الأمير نايف وزير الداخلية وهو في أواخر السبعينات ويشتهر بأنه محافظ أكثر من شقيقيه الأكبر منه الملك وولي العهد.