لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 17 Oct 2011 03:21 AM

حجم الخط

- Aa +

أمريكية مقيمة في الأردن تدهس 3 أطفال وتقتل أحدهم لأنهم تشاجروا مع ولديها

تواجه سيدة تحمل الجنسية الأميركية وتقيم في الأردن تهمتي القتل القصد والشروع في القتل اثر صدمها بسيارتها ثلاثة أطفال وقتل أحدهم كانوا قد تشاجروا مع ولديها الاثنين.

أمريكية مقيمة في الأردن تدهس 3 أطفال وتقتل أحدهم لأنهم تشاجروا مع ولديها

تواجه سيدة تحمل الجنسية الأميركية وتقيم في الأردن تهمتي القتل القصد والشروع في القتل اثر صدمها بسيارتها ثلاثة أطفال وقتل أحدهم كانوا قد تشاجروا مع ولديها الاثنين.

 

ووفقاً لوكالة "يونايتد برس إنترناشيونال" للأنباء أمس الأحد، قال مصدر قضائي إن الحادثة وقعت يوم الخميس الماضي في منطقة الجبيهة بالعاصمة عمان؛ حيث أدت إلى مقتل طفل يبلغ من العمر 12 عاماً وإصابة اثنين من أصدقائه نتيجة تعمد السيدة صدمهم بسيارتها.

 

وقال المصدر إن طفلا السيدة الأميركية (29 عاماً) كانا قد ذهبا إلى متجر قريب من المنزل لشراء بعض الحاجيات حيث شاهدت السيدة طفلاها يتشاجران مع ثلاثة أطفال آخرين، فقامت على الفور بالنزول وأعادتهما إلى المنزل وأخذت مباشرة مفتاح سيارتها وانطلقت بسرعة جنونية حيث كانت تقود مرة يساراً وأخرى يميناً عندها استطاعت صدم أول طفل في المكان الذي كان يسير فيه على طرف الشارع ثم انطلقت باتجاه الطفل الآخر في إحدى الدخلات الفرعية وقامت بصدمه هو الأخر.

 

أما الطفل المتوفي فكان شاهد ما قامت به السيدة من صدم صديقيه المصابان وأخذ يركض محتمياً بشجرة اختبأ وراءها، إلا أن السيدة شاهدته وهاجمته بصدم تلك الشجرة حيث خرج من وراءها هارباً إلى الشارع، عندها قامت بصدمه وألصقته بالحائط وتوفي على الفور جراء تهتك الأحشاء الداخلية وخروجها من الجسم إضافة إلى إصابته بكسور متعددة بمنطقة الحوض والنزف الدموي.

 

وبحسب الوكالة الأمريكية، أضاف المصدر أن المدعي العام باشر التحقيق مع السيدة التي قالت أثناء التحقيق معها أنها أرادت تخويف الأطفال لأنهم قاموا بضرب ابنها.

 

وذكر أن المدعي العام أصدر قراراً بتوقيف السيدة في سجن النساء لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيق بعد أن وجه لها تهمتي القتل القصد والشروع في القتل.

 

وأكد المصدر أن عائلة الطفل المتوفي وعائلتي الطفلين المصابين طالبوا بالإدعاء على السيدة.