لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 24 May 2011 10:38 AM

حجم الخط

- Aa +

توقيف امرأة ثانية قادت سيارتها في شوارع السعودية

ثاني حالة توقيف تشهدها المملكة في قضية قيادة المرأة للسيارة التي تتجه نحو التصعيد.

توقيف امرأة ثانية قادت سيارتها في شوارع السعودية

ذكر تقرير اليوم الثلاثاء أن دورية أمنية سعودية ضبطت امرأة تقود سيارة بصحبة أمها وخالتها في الرس (400 كلم شمال غربي الرياض)، وهي ثاني حالة توقيف تشهدها المملكة في قضية قيادة المرأة للسيارة التي تتجه نحو التصعيد.

ووفقاً لصحيفة "الحياة" السعودية، كانت المرأة (37 عاماً) توقفت بسيارتها، من طراز "داتسون" موديل 1985، أمام محل للتموينات في محافظة الرس التابعة لمنطقة القصيم، وبرفقتها والدتها (70 عاماً) وخالتها (68 عاماً)، فأوقفتها الدورية الأمنية أمس الإثنين.

وتأتي الحادثة بعد يومين من إسدال الستار على توقيف المواطنة منال الشريف بعد قيادتها سيارتها في شوارع الخبر.

وذكر المتحدث باسم شرطة منطقة القصيم المقدم فهد الهبدان أن السيدة التي كانت تقود السيارة تسكن أطراف المحافظة، واعتادت التردد على حظائر أغنام تملكها، مشيراً إلى أن دوريات أمنية أوقفتها لدى توقفها عند أحد المحال التجارية التموينية بحضور فرقة من هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وقال إنها أحيلت إلى مركز الشرطة الذي أحالها إلى مرور المحافظة لاتخاذ اللازم حيالها.

ويذكر أن منال الشريف لا تزال قيد التوقيف، بعدما وُجِّهت إليها تهمتا "التحريض، وتأليب الرأي العام". وشكك محاميها عدنان الصالح أمس الإثنين في إمكان إطلاقها اليوم. وقال إن أوراقها أحيلت إلى إمارة المنطقة الشرقية التي تملك قرار حسم مصيرها. وقال والدها - عبر المحامي - إنه لا يجد في ما قامت به ابنته ما يستحق العقوبة.

وكانت سيدات أعلن عن طريق صفحة في "فيسبوك" عن قرارهن قيادة سياراتهن بأنفسهن يوم 17 يونيو/حزيران المقبل في مبادرة تحت عنوان "سأقود سيارتي بنفسي" وتجاوز عدد مشتركيها 11500 زائر.