لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 12 Jul 2011 02:15 PM

حجم الخط

- Aa +

سعودي يقتل والده الثمانيني لمنعه زواج حفيدته الصغيرة من عجوز

قتل سعودي في الخمسين من عمره، والده المسن (80 عاماً) بضربه بعصا على رأسه بسبب منعه زواج حفيدته الصغيرة من عجوز.

سعودي يقتل والده الثمانيني لمنعه زواج حفيدته الصغيرة من عجوز
صورة للجد نشرت العام الماضي بعد تدخله لدى الجهات المختصة لمنع زواج حفيدته الصغيرة من مسن.

ذكر تقرير اليوم الثلاثاء أن رجل سعودي في الخمسين من عمره أقدم على قتل والده الطاعن في السن (80 عاماً) بضربه بعصا خشبية على رأسه أدت إلى وفاته مباشرة بسبب منعه زواج حفيدته الصغيرة من عجوز.

ووفقاً لصحيفة "الرياض" السعودية، قال الناطق الإعلامي بشرطة جازان بالانابة النقيب عبد الرحمن الزهراني إن الحادثة وقعت في قرية المبروق 44 كيلومتر شمال شرق محافظة صبيا، مضيفاً أن الابن القاتل قام بضرب والده الطاعن في السن بواسطة عصا غليظة على هامته أدت إلى وفاته مباشرة، وأن سبب هذه الجريمة خلافات بينهما على خلفية رفض الجد زواج حفيدته الصغيرة من شخص كبير في السن.

وقالت الصحيفة اليومية إن الابن العاق قد حمل في قلبه حقداً دفيناً على والده الذي أفشل أكثر من مرة مشروع زواج ابنته الصغيرة، حيث كان الأب ينوي الزواج مرة ثانية بعد طلاق زوجته الأولى فلم يجد مناصاً من فكرة تزويج ابنته من شخص مسن يستطيع دفع مبلغ كبير من المال.

وأمام حائط الصد القوي الذي فرضه الجد من أجل منع هذا الزواج عزم الابن العاق على الخلاص من والده من خلال ضربه بعصا خشبية على هامته ليسقط الجد صريعاً على الأرض حيث تم نقله إلى مستشفى صبيا العام وأودع ثلاجة المستشفى إلى أن تم دفنه فيما تم إلقاء القبض على الابن الجاني وإيداعه السجن تمهيدا لمحاكمته شرعاً.

وكان الجد منع العام الماضي زواج حفيدته (14 عاماً) من رجل مسن (70 عاماً) مقابل مهر 17 ألف ريال و100 رأس غنم، وتعهد والد الفتاة حينها أمام الجهات المختصة ببقاء الفتاة عند جدها وجدتها وعدم إجبارها على الذهاب إلى بيت زوجها لحين البت في القضية.

وقالت الفتاة آنذاك بأن والدها لم يخبرها بأي شيء عن هذا الزواج بل أخذها بالحيلة والخداع وغرر بها للذهاب معه إلى مدرسة محو الأمية حيث تدرس هناك من أجل استلام مكافأتها، وهناك ذهب بها إلى منزل لا تعرفه حيث أجرى عقد الزواج رغماً عنها.

وأكدت الفتاة حينها رفضها لهذا الزواج لا سيما وأن الزوج في سن جدها، وأضافت بأنها لم تحضر العقد أصلاً ولم تتسلم ريالاً واحداً من قيمة المهر، وهي تريد أن تواصل تعليمها في مدرسة محو الأمية وأن تقيم برفقة جدها وجدتها من أجل رعايتهما والقيام على خدمتهما لا سيما وأن جدتها عمياء لا تبصر بينما جدها كبير في السن يحتاج للرعاية.