لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 28 Aug 2011 08:42 PM

حجم الخط

- Aa +

أدونيس أول شاعر عربي يتسلم جائزة جوته الألمانية

وصفت لجنة جائزة جوته التي تتبع الحكومة الألمانية "أدونيس" بأنه الشاعر العربي الأكثر أهمية في جيله.

أدونيس أول شاعر عربي يتسلم جائزة جوته الألمانية

تسلم الشاعر السوري "أدونيس" جائزة جوته الألمانية في احتفال كبير أُقيم الأحد في مدينة فرانكفورت، مسقط رأس الشاعر جوته، وهذه هي المرة الأولى التي يحصل فيها أديب عربي على هذه الجائزة المرموقة.

ولد "علي أحمد سعيد إسبر" المعروف باسم أدونيس عام 1930 بقرية قصابين الجبلية المطلة على البحر المتوسط في سورية، ويصف أدونيس نفسه بأنه "الشاعر الوثني".

ووصفت لجنة جائزة جوته التي تتبع الحكومة الألمانية "أدونيس" بأنه الشاعر العربي الأكثر أهمية في جيله، وقالت إنه منح الجائزة تقديراً لأعماله التي تخطت الحدود ومساهمته في الأدب العالمي.

وقالت "بترا روت" رئيسة بلدية فرانكفورت مسقط رأس جوته في حفل تسليم الجائزة لأدونيس: "أعماله الأدبية متأصلة ومشبعة بقيم الحرية وفصل السلطات وحقوق المرأة والحوار بين الشرق والغرب.. قيم لا يمكن أن تكون أكثر حداثة.. ومع الفائز بجائزة هذا العام نكرم أيضاً دعاة تحقيق الديمقرطية في العالم العربي".

وتسلم "أدونيس" في الحفل 50 الف يورو هي قيمة الجائزة التي تمنح كل ثلاث سنوات، ووصف "أدونيس" الجائزة بأنها تكريم لجميع الشعراء العرب، وقال عند استلام جائزته: "إنه اختيار أعتز به وأرى فيه تكريماً عاماً للشعر العربي وللشعراء العرب قبل أن يكون تكريماً خاصاً".

وينتمي "أدونيس" إلى مجموعة من الشعراء العرب المدافعين بقوة عن الحداثة في مواجهة التفسيرات المتشددة، ولكن حتى المؤيدين له يواجهون صعوبة في فهم صوره الشعرية ونظمه المعقد وهي من السمات المميزة له.

وباتباع ما تسمى "الثورية الأدبية"، انشق "أدونيس" على الشعر العربي التقليدي الذي يتبنى منذ العصور السابقة للإسلام نماذج شعرية بسيطة للتعبير عن موضوعات عميقة تتلعق بالسياسة والحب والمعرفة والفلسفة.

وتلقى أدونيس تعليمه في مدرسة فرنسية ثم تخرج من جامعة دمشق في الخمسينيات وانتقل بعد ذلك الى بيروت، ثم غادر لبنان أثناء الاجتياح الاسرائيلي عام 1982 وتوجه الى فرنسا، لكنه لا يزال يزور دمشق من حين لآخر.