لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 28 Aug 2011 11:37 AM

حجم الخط

- Aa +

إحباط تهريب 145 تمثالاً أثرياً إلى الإمارات

أحبط مفتشو جمارك أبوظبي محاولة لتهريب 145 قطعة مختلفة من التماثيل والمنحوتات كانت مخبأة داخل شاحنة يقودها سائق عربي.

إحباط تهريب 145 تمثالاً أثرياً إلى الإمارات

أحبط مفتشو جمارك أبوظبي بإدارة العمليات الجمركية في العين، محاولة لتهريب 145 قطعة مختلفة من التماثيل والمنحوتات يشتبه بأنها مقتنيات أثرية ثمينة، كانت مخبأة داخل شاحنة يقودها سائق عربي حاول الدخول بها عبر أحد المنافذ الحدودية.

ونقلت صحيفة "الاتحاد" الإماراتية عن "سعيد أحمد المهيري" مدير الإدارة العامة للجمارك بدائرة المالية في أبوظبي قوله: "إنه تم تسليم التماثيل المضبوطة، والتي كانت مخبأة داخل صناديق وعلب معدنية مخفية داخل الشاحنة، والمتسللين وسائق السيارة التي كانت تخفيهم وسائق الشاحنة إلى الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة".

وأضاف "المهيري": "إن التماثيل المضبوطة اشتملت على 139 قطعة من المنحوتات الصغيرة مختلفة الأشكال، بالإضافة إلى 6 تماثيل كبيرة الحجم كانت جميعها مرصوصة بعناية داخل علب بلاستيكية مخبأة داخل صندوقين مثبتين أسفل الشاحنة، لتضليل مفتشي الجمارك".

وأوضح أن إحباط المحاولة تم عندما اشتبه مفتشو الجمارك بشاحنة يقودها شخص من إحدى الجنسيات العربية وكان يحاول الدخول بها عبر المنفذ الحدودي في وقت متأخر من الليل، حيث أفاد عند سؤاله عن طبيعة الحمولة التي ينقلها، بأنها عبارة عن أغراض مستعملة قام بنقلها من إحدى الدول العربية مروراً بإحدى الدول الخليجية المجاورة، بناء على طلب شركة الشحن التي يعمل بها في مدينة أبوظبي.

وحول التماثيل التي تم ضبطها، قال السائق إنه لا يعرف صاحبها شخصياً، في حين قدم بيانات تفصيلية عن اسم وصاحب وعنوان مكتب الشحن الذي يعمل لحسابه في أبوظبي، مؤكداً أن عمله ينحصر في نقل البضائع براً بين أبوظبي وإحدى الدول العربية مروراً بإحدى الدول الخليجية، وأنه يسلك نفس الطريق بصفة مستمرة.

ونفى سائق الشاحنة علمه بطبيعة ومكونات الحمولة التي كان ينقلها، وقال إن أقارب صاحب المكتب في الدولة التي يتردد عليها هم الذين أخفوا التماثيل بالطريقة والوضعية التي تم ضبطها عليها، لافتاً إلى أنه حاول الاستفسار منهم عن طبيعة البضاعة، حيث أخبروه بأنها مجرد بضاعة عادية يتعين عليه توصيلها إلى الإمارات.

ولفت مدير الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، إلى أن السائق أبدى دهشته عند مواجهته بالتماثيل التي قام بنقلها، مؤكداً أنه لم يهتم بمعرفة طبيعة البضاعة التي ينقلها في شاحنته بسبب ثقته بالأشخاص الذين يتعامل معهم.