لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 25 Aug 2011 12:59 PM

حجم الخط

- Aa +

اتهام أديداس و13 شركة بطرح ملابس تؤذي الأعضاء التناسلية

منظمة السلام الأخضر تتهم 14 شركة أزياء ومنتجات رياضية عالمية بطرح مواد كيمائية سامة تؤذي الأعضاء التناسلية.

اتهام أديداس و13 شركة بطرح ملابس تؤذي الأعضاء التناسلية

اتهمت منظمة  "جماعة السلام الأخضر" 14 شركة أزياء ومنتجات رياضية عالمية؛ بطرح ملابس بها مواد كيميائية سامة تؤذي الأعضاء التناسلية، ومن بين هذه الشركات “أديداس”، و”يونيكلو”، و”كالفن كلاين”، و”لي نينج”، و”إتش أند أم”، و”أبركرومبي أند فيتش”، و”لاكوست”، و”كونفرس”، و”رالف لورن”.

ووفقا لصحيفة الوئام الإلكترونية، أكدت المنظمة أنها اشترت من 18 بلدًا، عينات من ملابس هذه العلامات التجارية المصنعة في غالبية الأحيان في الصين وفيتنام وماليزيا والفلبين، ثم حللتها، فعُثرت على النونيلفينول المعروف بـ”إن بي إي”، وهو مركب كيميائي يُستعمل منظفًا عادةً في كثير من العمليات الصناعية وفي إنتاج النسيج الطبيعي والاصطناعي، ويتحول إلى منتج سام جدًّا عندما يُرمى في المجارير، كما من شأنه أن يزعزع دورة الهرمونات والسلسلة الغذائية ويتكدس في الكائنات البشرية مهددًا خصوبتها وجهازها التناسلي ونموها.

وعلى إثر هذا التقرير، تعهدت كل من “بوما” و”نايكي” بإزالة المواد الكيميائية السامة من العمليات الإنتاجية بحلول عام 2020. لكن “أديداس” اكتفت ببيان مبهم خالٍ من أي التزام من جهتها، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

يذكر أن جرينبيس (Greenpeace‏) منظمة عالمية مستقلة، تُعنى بشؤون البيئة، نشأت في عام 1971 في فانكوفر في كندا، وتنظم حملات بيئية في مجلات الدفاع عن البحار والمحيطات، وحماية الغابات ومعارضة التكنولوجيا النووية، وإيقاف التغيير المناخي ومعارضة استعمال الملوثات، وتشجع التجارة المستدامة، وهي تعمل على تغيير السياسات الحكومية والصناعية التي تهدد العالم الطبيعي.