لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 4 Dec 2010 03:20 PM

حجم الخط

- Aa +

جدة والدوحة يسجلان أعلى درجة حرارة في العالم بعد مدينة باكستانية

سجلت مدينتا جدة والدوحة في الصيف الماضي أعلى درجات حرارة في العالم لا تسبقهما بذلك إلا مدينة باكستانية.

جدة والدوحة يسجلان أعلى درجة حرارة في العالم بعد مدينة باكستانية
صورة تظهر درجة حرارة مرتفعة في إحدى المدن السعودية.

سجلت مدينتا جدَّة السعودية والعاصمة القطرية الدوحة في الصيف الماضي أعلى درجات حرارة في العالم لا تسبقهما بذلك إلا مدينة باكستانية بحسب ما أعلنت المنظمة الدولية للأرصاد الجوية.

ووفقاً لصحيفة "الوطن" السعودية اليوم السبت، قالت المنظمة إن العام 2010 سيكون أحد أكثر ثلاثة أعوام سخونة يشهدها كوكب الأرض مُنذُ بداية تسجيل درجات الحرارة قبل 150 عاماً.

وذكرت المنظمة، والتي تتخذ من جنيف مقراً، أن العقد 2000 ـ 2010 شهد هو الآخر درجات حرارة مُرتفعة لم يتم تسجيلها على الإطلاق طوال القرن والنصف الماضي، وأنَّ المُعدل العام لارتفاع درجة الحرارة في الصحراء الكُبرى بما في ذلك مناطق شاسعة مِن شمال أفريقيا وشبه الجزيرة العربية وجنوب غرب آسيا تراوح بين 1.2 و1.4 درجة مئوية، وهو أكبر بكثير مِن المعدل العالمي لارتفاع درجات الحرارة، وهو 0.46 درجة مئوية.

وقال مُنسق البرنامج العالمي للمعطيات ومراقبة المناخ في المنظمة، عمر الدور، لصحيفة "الوطن" اليومية، إنَّ جدَّة سجلت في الصيف الماضي درجة حرارة بلغت 52.3 درجة مئوية في حين سجَّلت الدوحة 50.4 درجة مئوية، وكانت هاتان الدرجتان أعلى درجات الحرارة المُسجلة في العام 2010 لا تسبقهما بذلك إلا مدينة "موهينجو دارو" الباكستانية التي سجلت في 26 مايو/أيار 53.5 درجة مئوية، وهو أعلى مقياس مُسجَّل في جميع الدول الآسيوية مُنذُ العام 1942.

وذكر تقرير مؤقت للمنظمة بمناسبة انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية بمدينة كانكون المكسيكية إنه حتى الوقت الحاضر، فإن العام 2010 كان أكثر حرارة مِن العامين 1998 و2005 اللذين حملا الرقم القياسي في ارتفاع درجات الحرارة حتى العام 2009.

وقال الأمين العام للمنظمة، ميشيل جارو، خلال تقديمه التقرير في مؤتمر صحفي بجنيف أمس الجمعة إنه "مِن المؤكد تقريباً أن يكون العام 2010 مِن بين الأعوام الثلاثة الأكثر حرارةً مُنذُ بداية تسجيل درجات الحرارة في العام 1850".

وذكر أنه في العام 1998 ارتفعت درجة الحرارة بمعدل 0.53 فوق المُعدل وفي 2005 بمقدار 0.52، لكن خلال الفترة مِن يناير/كانون الثاني إلى أكتوبر/تشرين الأول 2010، ارتفعت درجة الحرارة بمعدل 0.55 درجة مئوية، أو أكثر بقليل مِن 0.11 درجة مئوية، وأضاف أنه "في عامنا الحالي بلغت درجة الحرارة فوق سطح اليابسة والبحر أعلى بـ 0.52 مِن المُعدل العام بين السنوات 1961 ـ 1990".