لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 15 Dec 2010 07:01 AM

حجم الخط

- Aa +

ليبيا تطالب بخمسة مليارات يورو لمتابعة التصدي للمهاجرين غير الشرعيين

قال عبد الفتاح يونس العبيدي، وزير الأمن العام الليبي، إن بلاده ستقلص جهودها للحد من تدفق المهاجرين غير الشرعيين من إفريقيا إلى أوروبا.

ليبيا تطالب بخمسة مليارات يورو لمتابعة التصدي للمهاجرين غير الشرعيين

قال عبد الفتاح يونس العبيدي، وزير الأمن العام الليبي، إن بلاده ستقلص جهودها للحد من تدفق المهاجرين غير الشرعيين من إفريقيا إلى أوروبا ما لم يدفع «الاتحاد الأوروبي» خمسة مليارات يورو (6.6 مليار دولار) سنوياً وفقاً بصحيفة الرؤية الاقتصادية.

وتعترض ليبيا سنويا آلاف المهاجرين غير الشرعيين من دول جنوب الصحراء الإفريقية الكبرى الذين يحاولون عبور أراضيها إلى أوروبا، لكنها تقول إنه ليس من العدل أن تتحمل عبء الدفاع عن حدود «الاتحاد الأوروبي».

وطالب الزعيم الليبي معمر القذافي خلال زيارة قام بها إلى إيطاليا في أغسطس «الاتحاد الأوروبي» بأن يدفع لليبيا خمسة مليارات يورو سنوياً للمساعدة في محاربة الهجرة غير الشرعية.

وقال العبيدي للصحافيين خلال اجتماع لوزراء داخلية شمال إفريقيا وجنوب أوروبا، إنه إذا لم تكن هناك أموال، فلن يكون هناك أمن، ولن يكون هناك حراس على الحدود.
وأضاف «إن ليبيا لم تتوقع أن يصل الأمر إلى هذه النقطة لأنها ستكون كارثة للأوروبيين».

وتابع «إما أن يفعل (الاتحاد الأوروبي) ما ينبغي عليه فعله في خطوة قال إن ليبيا ستشعر بالامتنان إزائها، وإما أن يتحمل مسؤولية قراره».

ويحاول آلاف المهاجرين سنوياً دخول ليبيا وعبور الصحراء إلى ساحل البحر المتوسط، ثم يحاولون العثور على قارب يحملهم إلى أوروبا، وهم في العادة ما يبحرون نحو إيطاليا أو مالطا، لكن كثيرين منهم يغرقون قبل أن يصلوا إلى سواحل أوروبا.

وصعدت ليبيا على مدار العامين الماضيين من جهودها لاعتراض المهاجرين على أراضيها وفي مياهها الإقليمية. ووفقاً لاتفاقية مع روما أعادت ليبيا بعض المهاجرين من الأراضي الإيطالية.

وتتهم جماعات حقوق الإنسان الدولية ليبيا بإساءة معاملة المهاجرين الذين تحتجزهم وهي اتهامات نفتها طرابلس.

وقال العبيدي، إن لدى ليبيا نحو 4000 شرطي على الأراضي الليبية، وفي البحر ومعهم سيارات وعتاد، ولهم نفقات ورواتب، وإن هذا كله يعتبر عبئاً على ليبيا.

وأضاف «إن الاتحاد الأوربي باستثناء إيطاليا لم يقدم حتى الآن أي شيء ملموس، وإن ليبيا تطالب الاتحاد بمبلغ محدد من المال كتعويض عن هذه التكلفة».

ولا توجد إحصاءات يمكن الاعتماد عليها بشأن عدد المهاجرين الذين يستخدمون ليبيا كمحطة قبل الهجرة إلى أوروبا.

وتقول المنظمة الدولية للهجرة، إن المهاجرين يمثلون ما يقرب من 10 بالمئة من سكان ليبيا، البالغ مجموعهم ستة ملايين نسمة، لكن نسبة قليلة منهم تهاجر إلى أوروبا، بينما يبقى معظمهم للعيش والعمل في ليبيا.

وأعلنت المفوضية الأوروبية في أكتوبر أنها ستنفق 50 مليون يورو لمساعدة ليبيا على التغلب على الهجرة غير الشرعية وحماية حقوق المهاجرين.