لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 15 Dec 2010 03:45 AM

حجم الخط

- Aa +

متبرّعون يتكفّلون بمصاريف ولادة توائم مغترب سوري

تسابق أهل الخير والمتبرعون، لمساعدة (أبويمان) والتكفل بمصروفات ولادة التوائم وتغطية تكاليف فترة اقامة الأم في المستشفى قبل وبعد الولادة

متبرّعون يتكفّلون بمصاريف ولادة توائم مغترب سوري

كتبت سوزان العامري في صحيفة الامارات اليوم عن تفاعل عدد كبير من قراء «الإمارات اليوم» والموقع الالكتروني التابع لها، مع قصة توائم (أبويمان) ومعاناته مع الفقر، التي نشرت تفاصيها أول من أمس، وتسابق أهل الخير والمتبرعون، لمساعدة (أبويمان) والتكفل بمصروفات ولادة التوائم وتغطية تكاليف فترة اقامة الأم في المستشفى قبل وبعد الولادة، إضافة إلى اقامة التوائم في الحاضنة، خصوصاً أن التوائم الثلاثة سيولدون في شهرهم السابع، كما منح متبرعون (أبويمان) حق اختيار المستشفى الذي يرغب أن تتم ولادة التوائم فيه، مهما بلغت التكاليف.

وقال (أبويمان) لـ«الإمارات اليوم»، إن «ولادة التوائم الثلاثة ستتم في مستشفى القاسمي في الشارقة، كون المستشفى يعد أحد أفضل المستشفيات في عمليات الولادة، كما أن مصاريف الولادة غير مبالغ فيها»، لافتاً إلى أن «تكلفة العملية القيصرية لا تتجاوز 4000 درهم غير شاملة اقامة الأم والتي تكلف 100 درهم عن كل يوم، إضافة إلى 100 درهم عن اقامة كل طفل في الحاضنة بعد الشهر الثاني، لاسيما أن الشهر الأول مجاني». وذكر أن «موعد ولادة التوائم سيتحدد الأسبوع المقبل، بعد انتهاء الشهر السادس من حمل زوجته.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت قصة معاناة (أبويمان) مع الفقر والعوز، ومحاولة الانجاب المتكررة التي استمرت عاماً كاملاً، إذ كانت تعاني زوجته تكيّساً في عنق الرحم حال دون انجابها طبيعياً، الأمر الذي استدعى تدخلا طبيا وعلاجيا، كما أنه خضع هو الآخر للعلاج من مرضي الفتاق والدوالي، واسفر علاج الزوجين أخيراً عن حمل زوجته بثلاثة توائم، إلا انهما وقعا في مصيدة الفقر، خصوصاً انه لن يتمكن من تغطية نفقات ولادة زوجته، الأمر الذي علق مصير ولادة التوائم الثلاثة المنتظر في الأسابيع المقبلة. يذكر أن (أبويمان)، يتقاضى راتباً شهرياً 3000 درهم، يدفع منه قسط السيارة الشهري البالغ 925 درهماً، و1000درهم للإيجار، و500 درهم للكهرباء، وما تبقى من الراتب لا يكاد يكفي توفير لقمة العيش، إضافة إلى تغطية تكاليف المراجعات الطبية لزوجته.