لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 15 Dec 2010 01:25 AM

حجم الخط

- Aa +

ضبط سوريان يلصقان إعلانات لبيع الكلى على جدران مستشفى بدمشق

ضبطت السلطات السورية شقيقين يقومان بلصق إعلانات لبيع كلية أحدهما على جدران إحدى مستشفيات دمشق.

ضبط سوريان يلصقان إعلانات لبيع الكلى على جدران مستشفى بدمشق

ذكر تقرير أمس الثلاثاء أن السلطات السورية ضبطت شقيقين يقومان بلصق إعلانات لبيع كلية أحدهما على جدران إحدى مستشفيات العاصمة السورية دمشق.

ووفقاً لموقع "عكس السير" الإلكتروني، ضبطت عناصر شرطة منطقة "ركن الدين" بدمشق شقيقين، من محافظة حلب (شمال سوريا)، وهما يقومان بإلصاق أوراق على جدران مشفى ابن النفيس، تتضمن الإعلام عن استعداد أحدهما للتبرع بكليته مع ذكر زمرة الدم و الأنسجة.

و بالتحقيق مع الشقيقين، اعترف الأول البالغ من العمر 26 عاماً بإقدامه على طبع إعلانات، وذلك لبيع إحدى كليتيه مقابل المنفعة المادية، كما اعترف بأنه التقى بشخص من محافظة درعا (حنوب سوريا) وقام بإجراء تحاليل الأنسجة، لكنها لم تتوافق مع الشخص الآخر، و كان ذلك بقصد بيعه إحدى كليتيه مقابل مبلغ مائتي ألف ليرة سورية.

وقال الموقع الإلكتروني السوري إنه علم من مصادر مطلعة أن الشقيق الثاني أنكر إقدامه على لصق إعلان لبيع إحدى كليتيه، وأن تواجده مع شقيقه فقط كونه شقيقه، كما سيتم تقديم الشقيقين إلى القضاء المختص أصولاً.

وأضاف أن الرئيس السوري بشار الأسد كان قد أصدر المرسوم التشريعي رقم 3 للعام 2010، و الذي يقضي بضرورة مكافحة الاتجار بالأشخاص وحماية ضحايا الاتجار، وخاصة من النساء والأطفال، ومساعدتهم وتقديم الرعاية لهم، وذلك في إطار تعزيز التعاون الدولي في منع جرائم الاتجار بالأشخاص ومواجهة مرتكبيها، إضافة إلى إحداث دور لرعاية ضحايا الاتجار بالأشخاص، تتبع لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، وإحداث إدارة متخصصة بمكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص في وزارة الداخلية.