لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 1 May 2009 04:44 AM

حجم الخط

- Aa +

منع الجنس لأسبوع في كينيا ضمن حملة سياسية نسائية

أطلقت جمعيات نسائية في كينيا حملة يمتنعن خلالها عن ممارسة الجنس لمدة أسبوع احتجاجاً على استمرار الخلاف بين رئيسي الدولة والحكومة.

منع الجنس لأسبوع في كينيا ضمن حملة سياسية نسائية

أطلقت جمعيات نسائية في كينيا حملة يمتنعن خلالها عن ممارسة الجنس لمدة أسبوع احتجاجاً على استمرار الخلاف بين رئيسي الدولة مواي كيباكي والحكومة رايلا أودينجا.

وقالت زوجة رئيس وزراء كينيا إيدا أودينجا، إنها ستنضم إلى الآلاف من النساء اللاتي أطلقن الحملة.

وشكل الرجلين ( كيباكي وأودينجا) تحالفا حاكما بعد التوصل إلى اتفاق لتقاسم السلطة أنهى بضعة أسابيع من الاقتتال بين أنصارهما أعقب انتخابات العام 2007، ولكن الخلاف المستحكم بينهما يؤثر على نشاط الحكومة.

ويجهل ما إذا كانت عقيلة رئيس الدولة ستلتحق أو التحقت بالحركة الاحتجاجية.

وانطلقت هذه الحملة يوم الأربعاء الماضي بدعوة من تحالف يدعى "منظمة تنمية المرأة".

وقالت هذه المنظمة، إنها ستدفع أجرة بائعات الهوى حتى تنضممن إلى الحركة الاحتجاجية.

وأوضحت الحركة أنها تريد من وراء الحملة تفادي أعمال العنف التي أعقبت انتخابات السنة ما قبل الماضية، والتي خلفت مقتل نحو 1500 على الأقل ونزوح نحو 300 ألف آخرين.

وقالت المديرة التنفيذية لاتحاد المحاميات باتريشيا نياوندي، وهي إحدى الجمعيات التي شاركت في تنظيم التظاهرة، إنها تأمل أن تدفع الحركة الاحتجاجية زعيمي البلدين إلى التفكير في تجاوز خلافاتهما.

وصرحت نياوندي، بأن الهيئة التي تسهر على تنظيم التظاهرة دعت عقيلتيهما إلى الانضمام إلى الحركة.

وأضافت نياوندي، "إن القرارات الكبيرة تتُخذ أثناء أحاديث الوسادة، لهذا فإننا نناشد السيدتين الأوليين أن تسألا زوجيهما خلال هذه اللحظات الحميمية قائلتين عزيزي هل باستطاعتك أن تفعل شيئا من أجل كينيا".

وقالت مراسلة هيئة الاذاعة البريطانية ( بي بي سي) بنيروبي، آن واذيرا، "إن الحركة قد تواجه باعتراض عدد من الرجال الذين يعتقدون أن الكينيين لا يستطيعون الاستغناء عن ممارسة الجنس حتى لمدة يومين".

اشترك بالنشرة الإخبارية لأريبيان بزنس بالنقر هنا