لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 1 Dec 2009 06:25 PM

حجم الخط

- Aa +

"آيات وأحاديث تظهر وتختفي" على جسد طفل بداغستان

لم يمنع والدا "الطفل المعجزة" في داغستان من تصوير وجه طفلهما خوفاً عليه من الحسد.

"آيات وأحاديث تظهر وتختفي" على جسد طفل بداغستان
يتوافد يومياً نحو ألفي زائر من مسلمي روسيا البالغ عددهم 20 مليوناً لرؤية

لم يمنع والدا "الطفل المعجزة" في داغستان من تصوير وجه طفلهما خوفاً عليه من الحسد أو من جسده الذي يظهر عليه بعض الحروف العربية ثم آيات من القرآن الكريم.

وتظهر حروف عربية وآيات قرآنية على جسد الطفل علي يعقوبوف، وذلك وفقاً لوالدة الطفل "مدينة ياكوبوفا"، وأهالي قرية "كراسنو أوكتيابرسكايا" في مدينة "كزلار" التابعة لجمهورية داغستان الروسية الاتحادية.

ويتوافد يومياً نحو ألفي زائر من مسلمي روسيا البالغ عددهم 20 مليوناً لرؤية الرضيع ذي العينين الزرقاوين، والذي بات منزله المبني من الطوب القرنفلي اللون مزاراً.

وتقوم شرطة داغستان المسلحة المنتشرة في كل مكان بدوريات حول المنزل بينما يعرض أئمة صورا لذراعي يعقوبوف وساقيه وقد غطتها كتابة عربية من مرات سابقة ظهرت فيها الآيات القرآنية عليها وسط تهليل من الحشود الصاخبة.

وقالت والدة الطفل "مدينة ياكوبوفا"، تبدأ حكاية علي بعد ولادته عندما أجرى له أطباء بعض الفحوصات و"تأكد إصابته بورم دموي في حنكه أسفل الفم، ولكن الورم اختفى ولم يبق له أثر بعد أيام، وظهر مكانه لفظ الجلالة (الله)".

ووفقاً لصحيفة الاقتصادية السعودية، دفعت تلك الآيات التي لاحظ وجودها الوالدان العلمانيان على جسد ابنهما إلى اعتناق وممارسة شعائر الدين الإسلامي. فارتدت الأم الحجاب والتزمت هي وزوجها بالصلاة.

وتقول والدة الطفل "مدينة ياكوبوفا" (26 عاماً)، إن الآيات تظهر يومي الإثنين والجمعة، وفي تلك الأثناء ترتفع درجة حرارة الطفل إلى 40 درجة مئوية حيث يبدأ بالصراخ والبكاء.

وتحدثت والدة الطفل عن ما كان يحدث في البداية قائلة، بدأت تظهر كلمات متفرقة، لكن بعد فترة ظهرت آيات قرآنية كاملة. وكانت حرارة الطفل ترتفع بشدة عند ظهور تلك الآيات، وتبقى لمدة ثلاثة أيام على جلد الصبي ثم تختفي لتظهر بعدها آيات جديدة. مضيفة، إن "علي هو الطفل الثاني في العائلة، ولم نلاحظ هذه الحالة مع أخته الطفلة الأولى".

ولم يفهم والدا الطفل ما يحدث لطفلهما في البداية، لكنهما التقطا صوراً لكل ما كان يظهر على جسمه، واحتارا عندما اكتشفا "أن الحرارة المرتفعة التي ترافق ظهور هذه الكلمات لا يستطيعان تخفيضها، سواء بالأدوية التي كان يصفها له الأطباء أو بغيرها، حتى أن الطفل كان يشتد ألمه بعد أن تظهر على بدنه الآيات وأجزاء من الأحاديث النبوية".

ولم يجاهر الوالدان بهذا الأمر إلا بعد أن ظهرت على جسم طفلهما العبارة القرآنية "سنريهم آياتنا". عندها فقط قررا عرض الأمر على الملأ، وتناقل الجميع خبر الطفل بما فيهم وكالات الأنباء والقنوات التلفزيونية التي أصبحت لا تفارق البيت في الآونة الأخيرة.

وقال والدا الطفل، إن الأغرب من ذلك أن ولدهما ولد مريضاً بالقلب ومرض آخر يشبه شللاً نصفياً في الدماغ، ولكن ذلك كله قد ذهب بعد أن ظهرت عليه أول الكلمات القرآنية، بحسب بعض وسائل الإعلام الروسية التي تسارعت في تناقل الخبر.

وأشارت والدة الطفل إلى أن الأطباء "لم يجدوا تفسيراً لهذه الحالة".

وقال الطبيب المشرف على متابعة صحة الطفل والعناية به سعيد رسولوف، "لقد قمنا بكل الفحوصات من أشعة وغيرها، وقمنا بجميع التحاليل اللازمة، ولم نجد أثراً للأمراض التي كان يعاني منها سابقاً".

وذكر ممثل الشؤون الدينية للمسلمين في داغستان، إنه "مندهش كالآخرين" أما إمام مسجد القرية واسمه عبد الله فأكد أن هذه العلامات "من عند الله سبحانه وتعالى".

وقال بعض الأئمة المحليون أن آية "الحمد لله رب العالمين" القرآنية تظهر مكتوبة بلون قرنفلي على ساق الرضيع اليمنى بخط عربي يمكن قراءته بوضوح. ورأى صحفيون أجانب قاموا بزيارته في وقت لاحق حرفاً واحداً متبقياً بينما اختفت بقية الحروف.

وأنهت سلسلة من التفجيرات الانتحارية والهجمات المسلحة في الآونة الأخيرة على الشرطة وأجهزة الأمن في داغستان، والأنجوش، والشيشان المجاورة حيث خاضت روسيا حربين انفصاليتين سنوات من الهدوء النسبي بشمال القوقاز.

وذكر ساجد مرتضى علييف رئيس منطقة كيزليار على بعد نحو 150 كيلومترا شمالي ماخاشكالا عاصمة إقليم داغستان المترامية الأطراف على بحر قزوين، قائلاً، إن "مسألة أن هذه المعجزة حدثت هنا إشارة لنا لنأخذ بزمام المبادرة ونساعد إخواننا وأخواتنا في تحقيق السلام".

وقال نائب مدير مركز أبحاث القوقاز بجامعة موسكو للعلاقات الدولية فلاديمير زخاروف، إنه ليس في وضع الحكم على صحة المزاعم لكن الواضح أنها ولدت من رحم اليأس.

وعلقت والدة الطفل وهي ترفع قدمه اليمنى حيث بقي حرف عربي وحيد من المرة الأخيرة التي ظهرت فيها الآيات القرآنية على جسده، إنها لا يساورها شك في أن الآيات التي ظهرت للمرة الأولى بعد أسبوعين من مولده مرتبطة بالتطرف.

ويعتقد على نطاق واسع أن الإسلام في روسيا نشأ في إقليم داغستان الذي يتسم بالتنوع العرقي، حيث يتحدث ثلاثة ملايين شخص ما يزيد عن 30 لهجة. ويزعم سكان داغستان أن مدينة ديربنت القديمة والمحاطة بأسوار أنها أقدم مدينة في روسيا.