لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 4 Aug 2009 10:22 AM

حجم الخط

- Aa +

امرأة سودانية تواجه الجلد لارتدائها بنطالاً علناً

احتشدت عشرات النساء أمام محكمة بالخرطوم تأييدا لامرأة سودانية تواجه 40 جلدة لارتدائها بنطالاً علناً.

امرأة سودانية تواجه الجلد لارتدائها بنطالاً علناً
يوجد في السودان هوة ثقافية واسعة بين الشمال الذي تقطنه أغلبية مسلمة والجنوب الذي تقطنه أغلبية مسيحية.

احتشدت عشرات النساء أمام محكمة بالخرطوم اليوم الثلاثاء تأييدا لامرأة سودانية تواجه 40 جلدة لارتدائها بنطالاً علناً في قضية أصبحت اختباراً علنياً لقوانين الخروج على الآداب العامة في السودان.

واعتقلت لبنى حسين، وهي صحفية سابقة ومسؤولة صحفية بالأمم المتحدة مع 12 امرأة أخرى أثناء حفل في مطعم بالخرطوم في بداية يوليو/تموز الماضي، ووجهت لها تهمة ارتكاب عمل فاضح.

وشكت جماعات نسائية من أن القانون لا يحدد بشكل واضح الملابس الفاضحة ليترك قرار القبض على امرأة، وفقاً لتقدير ضباط الشرطة كل على حدة.

وحملت النساء لافتات كتب عليها "لا عودة لعصور الظلام"، ورددن شعارات ضد القوانين التي تحظر ارتداء الملابس التي تعتبر غير محتشمة، ووصلت شرطة مكافحة الشغب المسلحة بهراوات لإخلاء الشوارع من المحتجات .

وقالت زينب بدر الدين، وهي إحدى النساء المشاركات في الحشد، إنهن يعارضن هذا القانون فهو ضد النساء وضد الإسلام وضد حقوق الإنسان.

وذكرت لبنى حسين بعد جلسة الاستماع، إن القاضي أرجأ القضية حتى السابع من سبتمبر/أيلول القادم.

وأردفت حسين قائلة، "يريدون أن يراجعوا مع الأمم المتحدة ما إذا كان لدي حصانة من المقاضاة. لا اعرف لماذا يفعلون ذلك لأنني استقلت بالفعل من الأمم المتحدة. اعتقد أنهم يريدون فقط تأجيل القضية".

وقضايا الأتيان بفعل فاضح شائعة في السودان حيث توجد هوة ثقافية واسعة بين الشمال الذي تقطنه أغلبية مسلمة من أصل عربي، والجنوب الذي تقطنه أغلبية مسيحية.

ولكن، جذبت حسين الانتباه بنشر قضيتها إعلامياً حيث سمحت بالتقاط صور لها ببنطالها الأخضر الفضفاض، ودعت الصحفيين لشن حملة ضد قوانين الزي التي تفرض بين الحين والأخر في العاصمة.

ولاقت قضيتها تأييداً واسعاً بين الجماعات النسائية في الخرطوم، وانتظر عدد من النساء، وكان بعضهن يرتدين بناطيل أيضاً خارج المحكمة الواقعة في وسط الخرطوم الشمالية قبل بدء إجراءات المحاكمة اليوم الثلاثاء.

وقال محامي الدفاع نبيل أديب عبد الله، إن حجتها الأساسية إن ملابسها محتشمة، وأنها لم تخرق القانون.