لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 10 Mar 2008 11:47 AM

حجم الخط

- Aa +

إمرأة سعودية تتحدى حظر القيادة

قامت إحدى الناشطات السعوديات بمناسبة يوم المرأة العالمي لهذا العام بتحدي حظر قيادة النساء في المملكة العربية السعودية المتشددة وأرسلت ذلك على "يوتيوب".

قامت إحدى الناشطات السعوديات بمناسبة يوم المرأة العالمي لهذا العام بتحدي حظر قيادة النساء في المملكة العربية السعودية المتشددة وأرسلت على "يوتيوب" مقطع فيديو عما قامت به.

أكدت وجيهة حويدر، الناشطة البارزة في حملة للسماح للنساء بالقيادة في المملكة الأحد  لوكالة الأنباء الفرنسية أنها هي التي ظهرت في الفيديو المرسل على ذلك الموقع الجماهيري.  

قالت أنها سجلت الفيديو أثناء قيادتها في منطقة صحراوية في المنطقة الشرقية للمملكة العربية السعودية وأرسلته على الشبكة السبت بمناسبة يوم المرأة العالمي.

تظهر حويدر في الفيديو وهي تقود بهدوء مع مرور القليل من السيارات في الطريق الخالي تقريباً.

زعمت قائلة "يمكن للنساء القيادة في المناطق الريفية. لا مشكلة في ذلك. بعض النساء يقمن بذلك بشكل يومي من دون أن يمنعهن أحد"

"ما يهم هو السماح للمرأة بالقيادة في المناطق الحضرية."

في سبتمبر ، وقّع أكثر من  1100 رجل وامرأة سعوديين عريضة قدموها إلى الملك عبد الله يطالبونه فيها برفع ذلك الحظر الجدلي على قيادة المرأة في المملكة العربية السعودية الغنية بالنفط والتي تطبق شكلاً صارماً من الشريعة ( قانون إسلامي).

أكدت العريضة، وهي وليدة أفكار حويدر وناشطات أخريات، أن الإسلام لا يفرض قيودا ً على النساء مثل حظر القيادة عليهن وأشارت إلى أن المرأة للتو "تقود المركبات في القرى والمناطق الريفية النائية."

تحدت مجموعة من 47 امرأة الحظر على القيادة من خلال التجوال في شوارع العاصمة الرياض في 15 سيارة في نوفمبر/تشرين الثاني 1990. تم بسرعة قصوى إحاطتهن من قبل الشرطة وفرض عقوبة عليهن بينما تسلم أوليائهن تأنيباً رسمياً.

في العام التالي ، صدرت فتوى من قبل مفتي المملكة العربية السعودية آنذاك الشيخ عبد العزيز بن باز بتحريم قيادة المرأة للسيارة.