مالكو السيارات يواجهون ارتفاعاً قدره 50% في التأمين

قد يواجه مالكو المركبات القطريون زيادات تصل إلى 50% في أقساط تأمين الطرف الثالث التي أكدت الشركات على ضرورتها في المساعدة على تعويض الخسائر.
بواسطة Shahem Shareef
الأحد, 06 يناير , 2008

قد يواجه مالكو المركبات القطريون زيادات تصل إلى 50% في أقساط تأمين الطرف الثالث التي أكدت الشركات على ضرورتها في المساعدة على تعويض الخسائر.

ذكرت صحيفة "ذا بيننسولا" القطرية اليومية أن الشركات أدعت أنها تخسر المزيد من المال في كل عام بسبب ازدياد عدد المركبات والتدهور المستمر في سلامة الطرق. وقالت مصادر في صناعة التأمين للصحيفة أن قطاع التأمين قد قدم عريضة إلى وزارة الداخلية طالباً إعادة النظر في الأقساط إلا أنه لم يصدر أي رد حتى الآن.

يقول المؤمنون أن آخر مرة تمت فيها إعادة النظر في الأقساط كانت قبل 15 عاماً وأن أسعار السيارات وصيانتها قد ارتفعت بشكل كبير منذ ذلك الحين.

ارتفع  مبلغ "الدية" الذي يدفع إلى أقارب الأشخاص الذين يلاقون حتفهم في حوادث طرقية إلى 150000 ريال قطري حيث كان 100000 ريال. ويوجد تزايد في عدد الحوادث مما يؤدي إلى ارتفاع تكاليف إصلاح المركبات المتضررة.

حسب ماتقوله المصادر لا توجد مشكلة في التأمين الشامل على المركبات الجديدة الذي لايشكل سوى نسبة تقل عن 10% من مجمل عدد المركبات المؤمن عليها كل عام.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة