العالم يطفئ الأنوار في ساعة الأرض

قال الصندوق العالمي للحياة البرية اليوم الأربعاء أنه من المتوقع أن يطفيء نحو 30 مليون شخص الأنوار وأجهزة التلفزيون في شتى أنحاء العالم  .
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 20 فبراير , 2008

قال الصندوق العالمي للحياة البرية اليوم الأربعاء أنه من المتوقع أن يطفيء نحو 30 مليون شخص الأنوار وأجهزة التلفزيون في شتى أنحاء العالم للمساعدة في مكافحة تغير المناخ مع انضمام 24 مدينة إلى ساعة الأرض في 29 من مارس اذار.
وقال الصندوق المعني بشؤون البيئة أنه بعد ساعة الأرض العام الماضي في استراليا حيث أطفأ 2.2 مليون شخص من سكان سيدني الأضواء لمدة ساعة وافقت مدن منها اتلانتا وسان فرانسيسكو وبانكوك واوتاوا ودبلن وفانكوفر ومونريال وفينكس أيضاً على المشاركة.
وتنضم هذه المدن إلى كوبنهاجن وارهوس ومانيلا وصوفا عاصمة فيجي وشيكاجو وتل ابيب وكريستتشيرش وتورنتو واودينس وألبورج وايضا مدن استرالية كبرى مثل ملبورن وبيرث وبرزبين والعاصمة كانبيرا.
وقال أندي ريدلي المدير التنفيذي لساعة الأرض "إذا ما شهدنا نفس مستويات المشاركة في انحاء العالم التي شهدناها في سيدني يمكننا أن نتوقع مشاركة أكثر من 30 مليون شخص."
وتتطلب ساعة الأرض من السكان في المدن المشاركة أن يطفئوا الأنوار والأدوات الكهربائية غير الضرورية لمدة ساعة من الساعة الثامنة مساء لزيادة الوعي بانبعاثات الكربون التي يلقي العلماء باللوم عليها في ارتفاع حرارة الكوكب.
وأثناء حادث العام الماضي في سيدني استخدمت المطاعم شموعا واطفئت النوار في المنازل والمباني البارزة بما فيها دار الأوبرا وجسر هاربور.

وقال ريدلي أنه في العام الحالي فان من بين المباني البارزة التي ستغرق في الظلمة جسر جولدن جيت في سان فرانسيسكو وبرج سيرز في شيكاجو وملعب سولجر فيلد لكرة القدم وأيضا برج سي.أن. في تورنتو الذي يبلغ ارتفاعه 553 مترا.

وقال "تغير الطقس هو قضية عالمية حقيقة والناس في أنحاء العالم تطالب بأجراء."

وإثناء ساعة الأرض في العام الماضي في سيدني ظلت الأنوار الضرورية مضاءة لأغراض السلامة بما فيها أضواء الشوارع. وقالت شركات تزويد الطاقة في استراليا أن الحادث خفض استهلاك الكهرباء بنحو 10.2 في المائة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة