حجم الخط

- Aa +

Mon 11 Feb 2008 04:53 AM

حجم الخط

- Aa +

مصممة هولندية تكتشف مذاق بيروت

نظمت هولندية تعمل في تصميم الأطعمة بالتعاون مع سوق محلية للمزارعين في بيروت ورشة عمل عن فن الطهي في محاولة لاستكشاف "مذاق" العاصمة اللبنانية.

نظمت هولندية تعمل في تصميم الأطعمة بالتعاون مع سوق محلية للمزارعين في بيروت ورشة عمل استمرت أسبوعا عن فن الطهي في محاولة لاستكشاف "مذاق" العاصمة اللبنانية.

وتستخدم مصممة الأطعمة ماري فوجلزانج مفهومها الذي يجمع بين الطعام والتصميم والفن في "تفسير" وصفات الطهي المحلية ومدلولها الثقافي والتاريخي.

وسعت فوجلزانج خلال وجودها في لبنان لاستكشاف ثقافة وتقاليد الطعام المحلية والتقت بطهاة ومزارعين وخبازين من اجل التعرف على أصناف الأكل المحلية ومكوناتها.

وتراوح المشاركون في ورشة العمل التي نظمتها فوجلزانج بين هواة الطهي والطهاة المحترفين الذين أجابوا على أسئلة عن الأصناف التي يفضلونها في المطبخ اللبناني وما يعتبرونه أهم مكونات الطعام المحلية.

ثم استعانت فوجلزانج بالإجابات لتكوين مفهوم عن المطبخ اللبناني كان محورها رغيف الخبز التقليدي والذكريات التي يحملها عن الأسرة والأصدقاء.

وقال كمال مزوق مؤسس سوق الطيب التي تبيع منتجات زراعية عضوية في بيروت "المميز بالمطبخ اللبناني هو مثل المميز بالجغرافيا اللبنانية واللبناني بحد ذاته وبالطبيعة. كل هذه الأشياء مع بعضها. يعني المطبخ اللبناني ما هو إلا نتيجة عن أولا جغرافية هذا البلد الصغير وفيه كثير من الاختلاف... البحر والجبل والسهل."

وساعد الأسبوع الذي قضته فوجلزانج في تذوق الأطعمة اللبنانية المختلفة في توصلها إلى نتيجة مفادها أن المطبخ اللبناني بسيط لكنه يتميز بالمهارة وأن الخبز المحلي يناسب كل أصناف الطعام المختلفة.

وقالت فوجلزانج "أكلت وأكلت في هذا الأسبوع وتعرفت جيدا على المطبخ اللبناني وأعتقد أنه مطبخ خاص وذكي جدا لأنه يستخدم العديد من الطعام الصحي.. وأعتقد أن هذا مهم جدا.. والكثير من الامتزاجات البارعة جدا خاصة استخدام الخبز. أنا كنت خبازة لذلك تمكنت من اكتشاف كيفية صنعه وأعتقد أن الخبز تصميم رائع بالفعل."

وذكرت أن زيارتها للبنان غيرت كثيرا من الأفكار المسبقة التي كانت لديها عن البلد.

وقالت "يجب أن أقول أن معظم المعلومات التي نحصل عليها عن لبنان في هولندا.. معظم ما نراه في الأخبار هي أمور حزينة فقط... عن أمور سلبية. لذا فمن الصعب عندما تكون هناك أن تكون لنفسك فكرة حقيقية عنه."

وأضافت "بعد الحضور إلى هنا يجب أن أقول إنني دهشت تماما من مدى روعة البلد ولطف الناس والأشياء المذهلة التي رأيتها وجربتها."

وفي ختام أسبوع ورشة العمل أتيح للزائرين أن يحصلوا على لمحة من "مذاق بيروت" من خلال الأصناف الشهية التي أعدها المشاركون.