أنجيلينا جولي تروج لتعليم أطفال العراق

دعت الممثلة أنجيلينا جولي المجتمع الدولي لإعطاء تعليم أطفال العراق أولوية أكبر. وقالت جولي "أفضل وسيلة لإبراء أبناء الصراع من الصدمة التي تعتريهم هي جعلهم يركزون على مستقبلهم."
أنجيلينا جولي تروج لتعليم أطفال العراق
بواسطة Shahem Shareef
الأربعاء, 09 أبريل , 2008

دعت الممثلة أنجيلينا جولي المجتمع الدولي أمس الثلاثاء لإعطاء تعليم أطفال العراق أولوية أكبر.

وقالت جولي لمجلس العلاقات الخارجية "أفضل وسيلة لإبراء أبناء الصراع من الصدمة التي تعتريهم هي جعلهم يركزون على مستقبلهم."

وناقشت جولي التي زارت العراق في أغسطس/آب مع عاملين في مجال الإغاثة الإنسانية كيفية مساعدة أطفال العراق على أن يستعيدوا بعضا من حالتهم العادية والاستقرار من خلال التعليم.

وقالت جين سبيرلينج المستشارة الاقتصادية السابقة للرئيس بيل كلينتون التي ترأس بالمشاركة مع جولي مؤسسة شراكة التعليم لأبناء الصراع أن التعليم للأطفال اللاجئين كثيرا ما يكون ضحية للعنف والاضطراب السياسي.

وقالت جولي "كل طفل لديه الحق في التعليم. والصراع ليس سببا لتجاهل ذلك."

ومنذ أن صارت سفيرة للنوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة في عام 2001 زارت جولي أكثر من 20 موقعا تشتد فيها الاحتياجات الإنسانية بما في ذلك العراق ومنطقة دارفور السودانية.

وأدت حرب العراق إلى تشريد 4.5 مليون شخص. ومن بين من فروا من البلاد هناك 1.5 مليون شخص يعيشون في سورية فيما يعيش مئات الآلاف في الأردن ولبنان.

وأوصى المتحدثون في اللقاء ببناء مزيد من المدارس وتوفير كتب دراسية داخل العراق ودعوا لمزيد من الدعم للحكومات التي تستضيف اللاجئين العراقيين.

وقال جورج روب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للجنة الإنقاذ الدولية أن سورية والأردن ضغطا على ميزانيتيهما المحدودة من أجل تعليم بعض الأطفال العراقيين ولكنهما بحاجة إلى التعامل مع عدد هائل من الطلاب.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة