حجم الخط

- Aa +

Mon 21 Apr 2008 01:43 PM

حجم الخط

- Aa +

هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تنشئ مركزاً تدريبياً لرجالها

تعتزم هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهي الشرطة الدينية السعودية تأسيس مركز تدريبي للأعضاء الجدد عقب الانتقاد الإعلامي الواسع لها.

هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تنشئ مركزاً تدريبياً لرجالها

أعلنت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي تقوم بدور الشرطة الدينية في السعودية، يوم أمس الأحد أنها ستخضع أعضائها الجدد لتدريب مكثف في المهارات السلوكية كمحاولة لتحسين سمعتها المشوهة في الداخل والخارج.

وكشف وكيل الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إبراهيم بن سليمان الهويمل في بيان صحفي نشرته الهيئة على موقعها عن إنشاء مركز متخصص لتدريب منسوبي الهيئة الذين يزاولون العمل الميداني، وذلك لرفع كفاءتهم ومستوى أدائهم الوظيفي.

جاء ذلك خلال افتتاحه يوم أمس الأحد لدورة المستجدين التي انطلقت في فرع الهيئة بالمدينة المنورة. وقال الهويمل أن هذه الدورة تعد لبنة من لبنات التأهيل الميداني لأعضاء الهيئة.

مطالبا منسوبي الهيئة بالإطلاع على نظام الهيئة والتقيد بما ورد فيه من تعليمات وتوجيهات سواء على الصعيد الاختصاصي الموضوعي أو على صعيد الآليات والإجراءات. وأشار إلى عزم الرئاسة وضع آلية تنفيذية لإتاحة الفرصة لمنسوبيها للجمع بين إكمال دراستهم للماجستير والدكتوراه وبين العمل الوظيفي.

وتأتي هذه الخطوة عقب الانتقاد الإعلامي الواسع النطاق بسبب الإساءة المزعومة لاستعمال السلطة من قبل القوة المؤلفة من 5 آلاف عنصر والتي تم التحقيق فيها خلال العام الماضي بعد وقوع عدد من الوفيات أثناء مداهمات المنازل ولبعض الأشخاص التي ألقت الهيئة القبض عليهم.

من جهته، قال مدير العلاقات والإعلام بفرع منطقة المدينة المنورة ياسر حضيض المطرفي في البيان ذاته، أن الدورة تستمر لمدة أسبوعين ويشارك فيها نخبة من المختصين في العلوم الشرعية والإدارية وكذلك فنون التنمية البشرية.

وأضاف المطرفي أن الدورة يشارك فيها بعض المسؤولين من الجهات الحكومية ذات العلاقة كهيئة التحقيق والادعاء العام والمحكمة الإدارية والشرطة وغيرها من الجهات. وبين أن الدورة تركز على تنمية المهارات الإدارية، والتدابير الوقائية والحث على الرفق وأثره على الاحتساب، إضافة للتعريف بنظام الإجراءات الجزائية ووسائل ومهارات التعامل مع المخالف.

وتواجه هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الشهرين الأخيرين حملة انتقادات واسعة بسبب العديد من الحوادث التي أتهم فيها رجال الهيئة بالتسبب بموت عدد من المواطنين. ففي وقت سابق من هذا الشهر، تم اعتقال ضابطين في المدينة المنورة بعد موت أربعة أشخاص في مطاردة سيارة، كما يتم التحقيق مع ضابطين آخرين حول موت شاب وامرأة أثناء محاولتهم الفرار من سيارة للشرطة الدينية في تبوك.

وكذلك توفي رجل في مارس/آذار بعدما قفز من شقة وهو يحاول الفرار من مداهمة للشرطة الدينية، وجاء الاحتجاج العام بعد انتشار خبر يفيد بحبس امرأة سعودية من مدينة جدة لعدة ساعات بسبب جلوسها في مقهى "ستاربكس" في العاصمة السعودية الرياض مع زميل لها في العمل أثناء رحلة عمل للشركة التي تعمل فيها.