حجم الخط

- Aa +

Mon 21 Apr 2008 01:08 PM

حجم الخط

- Aa +

جزائري يقطع عضوه احتجاجاً على تفضيل النساء في التوظيف

أقدم شاب جزائري في ال 23من العمر على قطع عضوه التناسلي احتجاجا على ما وصفه بتفضيل المسؤولين توظيف النساء على الرجال.

جزائري يقطع عضوه احتجاجاً على تفضيل النساء في التوظيف

أقدم شاب جزائري على قطع عضوه التناسلي احتجاجا على ما وصفه بتفضيل المسؤولين توظيف النساء على الرجال.

وذكرت جريدة الرياض في عددها الصادر اليوم نقلا عن تقارير صحفية أول أمس السبت أن السلطات الطبية نقلت الخميس الماضي شابا في ال 23من العمر، من مستشفى برج بوعريريج، شرق البلاد، إلى مستشفى مصطفى باشا في العاصمة الجزائرية على جناح السرعة لإجراء عملية جراحية دقيقة لإنقاذه من النزيف الحاد الذي أصيب به جراء محاولته قطع ذكره بالكامل.

ونقلت التقارير عن الشاب قوله إن إقدامه على ذلك جاء بعد رفض طلبات توظيف تقدم بها إلى مصالح إدارية عدة، وقال إن طلبه كان "يقابل بالرفض في كل مرة بينما توظف المؤسسات نفسها الفتيات فقط دون الرجال، وخصوصاً قطاع الشرطة والدرك".

وأضاف أنه أمام حالته "النفسية الصعبة" أصيب "باليأس والإحباط" فقرر "الانتقام" من ذكورته التي كانت تعيقه عن العمل، حيث قصد أحد حقول المنطقة حيث جاءته فكرة التخلص من عضوه الذكري فحاول بتره بواسطة آلة حادة بالكامل، إلا أنه أصيب بنزيف حاد تطلب نقله إلى مستشفى مصطفى باشا في العاصمة، أكبر المستشفيات الجزائرية، فتمِ إنقاذه، وهو في حالة مستقرة حالياً.

وقال والد الشاب "إنه في حياتي لم أسمع بمثل هذا التصرف الشاذ"، مبديا غضبه من فعلة ابنه، محملا في الوقت نفسه السلطات مسؤولية ما حدث لولده، حيث قال "إن ابني هو ضحية من بين آلاف ضحايا البطالة والتهميش والإقصاء الاجتماعي"