حجم الخط

- Aa +

Sun 20 Apr 2008 10:46 AM

حجم الخط

- Aa +

اندونيسيون يتظاهرون لحظر طائفة الأحمدية

تجمع أكثر من ألف اندونيسي مسلم أمام القصر الرئاسي اليوم الأحد للضغط على الحكومة لحظر طائفة الأحمدية التي يعدها معظم المسلمين خارجة عن الدين.

تجمع أكثر من ألف اندونيسي مسلم أمام القصر الرئاسي اليوم الأحد للضغط على الحكومة لحظر طائفة الأحمدية التي يعدها معظم المسلمين خارجة عن الدين.

ويعكف فريق حكومي اندونيسي حاليا على صياغة مرسوم سيحظر طائفة الأحمدية التي يصفها مجلس العلماء الاندونيسي أكبر سلطة دينية في الدولة العلمانية بأنها جماعة خارجة عن الدين.

وهتف أعضاء منتدى مسلمي اندونيسيا الذي يضم نحو 50 منظمة إسلامية "الله أكبر" "احظروا الأحمدية" وحثوا الرئيس سوسيلو بامبانج يودويونو على إصدار مرسوم بحظر الطائفة.

وقال محمد الخثاث الأمين العام للمنتدى لرويترز "نضغط على الرئيس ليصدر على الفور مرسوما رئاسيا بحظر الاحمدية." كما طالب المنتدى الحكومة باعتقال زعماء الأحمدية ومصادرة جميع أصولها.

وأوصى فريق مكون من مسؤولين من وزارتين حكوميتين ومكتب المدعي العام الحكومة بحظر الطائفة لان تعاليمها تحيد عن المعتقدات الأساسية للإسلام.

ويرفض السواد الاعظم من المسلمين زعم الأحمدية بنبوة مؤسسها ميرزا غلام أحمد الذي توفي عام 1908 في الهند. ويعد السنة والشيعة أن بعض التعاليم الأخرى للطائفة بها انحراف عن صحيح الدين كما أن بعض الدول الإسلامية لا تقبل الأحمدية كطائفة إسلامية.

وفي الماضي دمر الأصوليون الإسلاميون مساجد وغيرها من المنشآت التي تخص طائفة الاحمدية في اندونيسيا.

واندونيسيا هي أكبر دولة في العالم من حيث عدد المسلمين لكن تظهر بين الحين والآخر جماعات توصف بأنها منحرفة أو خارجة عن الدين. ونحو 85 في المائة من سكان اندونيسيا وعددهم 226 مليون نسمة مسلمون.