الإتصالات السعودية وموبايلي تكشفان عن التأييد الكبير لشعراء شاعر المليون

أظهرت الأرقام التي كشفتها شركتا الاتصالات السعودية وموبايلي لنتائج التصويت عن وجود تأييد كبير للشاعرين ناصر الفراعنة وعيضة السفياني قبل خروجهما من المسابقة.
بواسطة وائل مهدي
الثلاثاء, 15 أبريل , 2008

أثار خروج الشاعر السعودي ناصر الفراعنة و ومواطنه الشاعر عيضة السفياني من مسابقة "شاعر المليون" غضب الشعب السعودي الذين اتهموا البرنامج بالتلاعب في التصويت مما دفع شركات الاتصالات في السعودية لإظهار الحقائق لتهدئة الجمهور الغاضب.

إذ أكدت شركة الاتصالات السعودية أن عدد رسائل التصويت خلال الأسبوع الأخير من برنامج "شاعر المليون" بلغ أكثر من  856ألف رسالة تصويت بينما صرحت شركة "موبايلي" أن عدد رسائل التصويت في الأسبوع الأخير من البرنامج من مشتركيها بلغ "370" ألف رسالة.

ويرى العديد من مشجعي الشاعر ناصر الفراعنة أن التصويت من خلال رسائل الهاتف النقال القصيرة (sms) قد خذل الشاعر الفراعنة في اللحظات الأخيرة من الحلقة النهائية حيث نجح الشاعر القطري خليل الشبرمي في الحصول على اللقب كثاني لقب قطري في البرنامج الذي يبث للسنة الثانية.

وأظهرت شركة الاتصالات السعودية في تصريح نقلته صحيفة "الرياض" السعودية الصادرة أمس الاثنين أن التصويت لصالح الشاعر السعودي الفراعنة وزميله السفياني شهد زيادة كبيرة في اليومين الأخيرين من التصويت بلغت نسبتها 40 في المائة من نسبة المعدل اليومي للتصويت.

وقالت الصحيفة أن هذا يشكل رقماً قياسياً كبيراً في تأكيد أحقية الشاعر الفراعنة بالمركز الأول.

وأكد حمود الغبيني مدير العلاقات العامة والإعلام بشركة موبايلي لصحيفة العاصمة السعودية أن عدد رسائل التصويت في الأسبوع الأخير من البرنامج بلغ "370" ألف رسالة فيما وصل عدد الرسائل المرسلة خلال الثلاثة الأيام الأخيرة من البرنامج 112 ألف رسالة لمساندة ودعم الشاعرين السعوديين ناصر الفراعنة وعيضة السفياني.

وقال الغبيني أنه من المحتمل أن تكرم شركة موبايلي الشاعرين ناصر الفراعنة وعيضة السفياني من خلال رعايتهما وإصدار ألبوم خاص لقصائد كل شاعر وذلك مساندة ودعماً لهما نظير ما قدماه من مستوى مشرف نال إعجاب الجمهور.

وأضاف الغبيني أن هذا التكريم يأتي دعماً لأبناء الوطن والوقوف معهم وتبني مواهبهم في مختلف المجالات.

وكانت كل التوقعات ونتائج لجنة التحكيم في المسابقة تشير إلى أن الشاعر ناصر الفراعنة هو الأقرب إلى الفوز. وأبدى الفراعنة في تصريحاته للصحف السعودية أن الجميع تفاجأ أكثر مما تفاجأ هو بالنتيجة غير المتوقعة.

وأنشأ مجموعة من الجمهور الغاضب يوم الأربعاء التاسع من أبريل موقعاً إلكترونيا على إنترنت لحملة لمقاطعة برنامج "شاعر المليون".

ويقول القائمون على الحملة التي يراعها منتدى "اتصالاتي" الإليكتروني، بأن موقعهم هو بداية لنهاية شاعر المليون وجميع المسابقات المادية والتي تعتمد على سلب أموال الناس.

ونص الموقع على أنه يهدف إلى: " إظهار حقيقة ما يحدث من استغلال لأموالنا (أموال السعوديين) وهدر لها في أشياء تفتقد المصداقية وتستغفل الجهلاء وتحرك العصبية القبلية وتثير المشكلات الاجتماعية مع تأكيد عدم التصويت لأي برنامج يهدف إلى الربح المادي وعدم المشاركة فيه من قبل شعرائنا".

ويكمن الإطلاع على الحملة الإلكترونية لمقاطعة شاعر المليون من خلال الموقع الرسمي لها:

 www.laalmillion.com

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج