40 رجلاً يهاجمون انتقاماً قرية مصرية ويقتلون شخصاً

قالت مصادر قضائية أن النيابة العامة في محافظة الدقهلية شمال مصر أمرت بحبس 40 رجلا على ذمة التحقيق معهم بتهمة الاشتراك في هجوم على قرية.
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 15 أبريل , 2008

قالت مصادر قضائية إن النيابة العامة في محافظة الدقهلية شمال مصر أمرت أمس الاثنين بحبس 40 رجلا لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيق معهم بتهمة الاشتراك في هجوم على قرية تسبب في مقتل أحد السكان وإصابة 20 آخرين.

وقالت المصادر إن النيابة ستحقق لاحقا مع 30 رجلا آخرين تقول الشرطة إنهم اشتركوا أيضا في الهجوم.

وقال مصدر إن الشرطة ألقت القبض عليهم مساء الأحد في طريق عودتهم إلى قريتهم الزهايرة من قرية طنبارة المجاورة بعد أن ضربوا من صادفهم من سكان القرية بآلات حادة وعصي.

وأضاف أن تقرير الصفة التشريحية للقتيل عبد الباقي إبراهيم عيد (65 عاما) أثبت أنه "توفي نتيجة نزيف بالمخ أدى لتجمعات دموية نتيجة الضرب بجسم صلب."

وقال شهود عيان إن مئات الأشخاص هاجموا القرية.

وقال مصدر أمني إن الهجوم يبدو انتقاما من اعتداء شابين من قرية طنبارة على عامل في مزرعة دواجن في قرية الزهايرة. وقال مصدر طبي إن أغلب المصابين تعرضوا للضرب على رؤوسهم وأيديهم.

وفي مارس آذار قتل حوالي 14 مصريا وأصيب حوالي 20 في معركة بالرصاص تسبب فيها نزاع على قطعة أرض زراعية في محافظة البحيرة بشمال غرب البلاد. وذكرت مصادر أن المعركة نشبت بين مجموعتين من الخفراء المعينين من قبل جمعيتين لاستصلاح الأراضي قالت كل منهما إنها مالكة الأرض.

 

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة