حجم الخط

- Aa +

Sun 30 Dec 2007 01:34 PM

حجم الخط

- Aa +

الهند تعلن عن أرخص سيارة في العالم

تزمع "مجموعة تاتا" الهندية الضخمة إطلاق أرخص سيارة في العالم في شهر يناير/كانون الثاني.

الهند تعلن عن أرخص سيارة في العالم

تزمع "مجموعة تاتا" الهندية الضخمة إطلاق أرخص سيارة في العالم في شهر يناير/كانون الثاني في وقت تكاد تحصل فيه على علامتي فورد "لاند روفر" و"جاكوار".

ويكشف "راتان تاتا" مدير المؤسسة المتنوعة النشاطات التي تصنّع مختلف المواد - من الشاي إلى الصلب -  في العاشر من يناير المقبل في معرض نيودلهي للسيارات عن "سيارة الشعب" بسعر 100000 روبية (2500 دولار). يقول بعض المحللون سيشكل السعر ثورة في تكلفة صناعة السيارات في أرجاء العالم.

تتوجه "تاتا" بشكل محموم للتوسع خارج الهند ومن المتوقع أن تفوز بعطاء تذكر التقارير أن قيمته 2 مليار دولار لتملك "لاند روفر" و "جاكوار" البريطانيتين في يناير مما سيضعها في موقع غير اعتيادي من خلال تصنيع سيارتين فخمتين بالإضافة إلى السيارة الأقل تكلفة في العالم.

السيارة الرخيصة - هي المشروع المحبب " لراتان تاتا -المهندس المعماري المتدرب في كورنيل-  وقد ساعد شخصيا في تصميمها- والهدف منها جعل الجماهير الهندية يترجلون عن دراجاتهم النارية ليستقلوا سيارات.

" أتمنى أن أساهم في جعل الحياة أكثر أماناً لهم (الجماهير)" هذا ما يقوله ملك المال "راتان تاتا" الذي يقود استراتيجية النمو للشركة المعروفة بحب الخير ونمط الإدارة الأبوي فيها.

أتم تاتا السبعين من عمره يوم الجمعة وقال على موقع الشركة الإلكتروني "ذلك مادفعني - رجل على دراجة بعجلتين مع طفل في المقدمة وزوجته تجلس في الخلف، أضف إلى ذلك الطرقات المبتلة-أسرة في خطر محتمل"

يقول المحللون أنه على الرغم سعرها المنخفض وعوامل السلامة، قد تشكل السيارة ذات الأبواب الأربعة والمقاعد الخمسة مشكلة في البيع أمام تاتا موتورز الذراع الأيمن لصناعة المركبات على الرغم من النمو الاقتصادي الذي وصل إلى 9 % مما خلق حديثاً بحبوحة في عيش.

يقول أحد المحللين أنه إذا أراد أصحاب الدراجات النارية الارتقاء لقيادة سيارة،  فهناك الكثير من السيارات المستعملة بقيمة 100000 روبية أو أقل.

قال "ماهانتش ساباراد" المحلل في شركة سمسرة في بومباي Prabhudas Lilladher "لا تجد فئات كبيرة من أصحاب الدراجات يشترون سيارات مستعملة ، ببساطة لأنهم لا يجدوها عرض جذاب."

قال ساباراد مضيفاً ان دراجة بعجلتين وهي النوع الأكثر شيوعاً قد تكلف مابين 35 إلى 40 ألف روبية، إذاً هي قفزة كبيرة"

قال "فايشالي جاجو" المحلل في "أنجل بروكينج" : "سوف لن يكون المشروع فوري الربح ، سيحتاج إلى وقت أطول للوصول إلى معادلة متساوية - ثلاث سنوات على الأقل"

قالت "تاتا" تستهدف السيارة الهند وفي النهاية أسواق أبعد. كشف عضو من هيئة "تاتا موتورز" مؤخراً أن السيارة ستقطع 25 كيلومتراً باللتر الواحد.

قال عضو في الهيئة في R.A. Mashelkar "بالحديث عن السرعة، إنها مثل ماروتي 800" مشيراً إلى طراز السيارات الاقتصادية الأكثر شيوعاً الذي تصنعه الشركة اليابانية المنافسة "ماروتي سوزوكي" والذي يباع بقيمة 4800 دولار.

قال ساباراد أن الكثيرون يتطلعون إلى سيارة رخيصة من تاتا موتورز "مراهنين على مبالغ كبيرة من المال"

"النفقات المخصصة من قبل تاتا موتورز ومزودي المشروع هي 25 إلى 30 مليار روبية. نصف هذا المبلغ ستنفقه تاتا موتورز"

تقبل "تاتا موتورز" التحدي في وقت انخفض فيه سعر سهمها 20 % هذه السنة بسبب انخفاض في مبيعات مركباتها.

في هذه الأثناء، يراقب المحللون عن كثب أيضاً عطاء "تاتا" في "جاكوار" و"لاند روفر" قائلين أن التباطؤ الاقتصادي العالمي سيضرب مبيعات السيارات الفاخرة.

قال ساباراد "أشك حقيقة ً بأن تتمكن تاتا من فعل شيء أفضل مما فعلته فورد بهذه الطرازات خلال العقد الماضي"

أضاف جاجو "هم بالتأكيد لا ينظرون إلى المدى القريب في استراتيجيتهم."

إذا كانت السيارة الرخيصة هي الرابحة، يخشى البيئيون من زيادة الاختناقات المرورية في شوارع الهند المكتظة مما سيزيد من  التلوث الخانق.

إلا أن تاتا يقول بأن السيارة لن تتسبب في تلوث يفوق ما ينجم عن الدراجات النارية وهو واثق من نجاحها.

قال "راتان تاتا" متنبئاً بسوق يقدر بمليون سيارة في العام "لابد وأن نكون قادرين على إيجاد سوق جديد غير موجود أصلاً."

قال "ساشين ماثور" رئيس الأبحاث في وكالة تصنيف الائتمان الهندية الرائدة " كريسيل" أن إجمالي مبيع المركبات بعجلتين في العام الماضي بلغ حوالي 8 مليون بينما بلغت مبيعات السيارات حوالي مليون واحد.

قال " تكلفة اقتناء دراجة نارية هي أقل بثلاث أو أربع مرات من تكلفة اقتناء سيارة، لهذا السبب لن ترى حجم مبيعات السيارات يرتفع من مليون إلى ثمانية ملايين بين ليلة وضحاها"

يقول ماثور أن سيارة رخيصة "ستسرع نمو السوق بعض الشيء" وبنفس الوقت تجبر صانعي السيارات الآخرين على خفض أسعارهم وكذلك تصنيع سيارات أرخص ثمناً.