حجم الخط

- Aa +

Wed 26 Dec 2007 09:44 AM

حجم الخط

- Aa +

مسرحية لعادل إمام تثير غضب السعوديين في البحرين

أثارت الإيحاءات الجنسية الشديدة وبعض أحداث مسرحية بودي جارد للممثل المصري عادل إمام غضب الكثير من الأسر السعودية التي حضرت إلى البحرين.

مسرحية لعادل إمام تثير غضب السعوديين في البحرين

أثارت الإيحاءات الجنسية الشديدة وبعض أحداث مسرحية "بودي جارد" للممثل المصري عادل إمام غضب الكثير من الأسر السعودية التي حضرت إلى البحرين لحضور عرض المسرحية التي يعود فيها عادل إمام لأول مرة إلى البحرين بعد انقطاع دام قرابة اثنا عشرة سنة.

إذ رفض عدد من العائلات السعودية متابعة عرض المسرحية التي يعلب بطولتها عادل إمام وشيرين سيف النصر والتي عرضت في البحرين طوال أيام عيد الأضحى المبارك بعد أن تضمنت مشاهد وعبارات وملابس غير لائقة بحسب ما أوردته صحفية "الوطن" السعودية.

واستاءت العديد من العائلات بسبب فصل كامل من المسرحية ومدته 90 دقيقة كان تدور أحداثه في غرفة نوم ويصور خيانة زوجية بين البطل والبطلة. وكان هذا الفصل هو السر وراء خروج الأسر السعودية من المسرحية التي أكدت أن هذا الفصل لا يليق بالأطفال وصغار السن.

وقال أحد المشاهدين للصحيفة ويدعى محمد الخالدي أن المسرحية كانت مليئة بالإيحاءات الجنسية وكان هنالك إبراز كبير لدور عبدة الشيطان من خلال السيناريو مبدياً تذمره من سماح الجهات المنظمة للمسرحية والجهات الرقابية في البحرين التي عادة ما تمنع مثل هذه المقاطع بدخول الأطفال لما احتوته المسرحية من مشاهد وعبارات خارجة عن الذوق العام.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرض لها مسرحية بودي جارد لانتقادات شديدة ففي عام 2004 تم منع عرض المسرحية في الكويت وذلك لاحتوائها مشاهد "غير أخلاقية". ونقلت مصادر صحفية حينها عن عضو لجنة الرقابة المعينة من قبل الحكومة قوله "النص يحتوي العديد من المشاهد غير الأخلاقية التي لا تتلاءم مع طبيعة المجتمع الكويتي".

وتدور أحداث المسرحية حول مسجون (عادل إمام) يلتقي برجل أعمال أثناء مدة عقوبته في السجن، فيعرض عليه أن يعمل كحارس خاص لزوجته (شيرين سيف النصر)، ثم يكتشف المسجون أن رجل الأعمال كان يستغله في عمليات مشبوهة.

ولاقت المسرحية رواجاً في البحرين إذ نقلت صحيفة الوسط البحرينية عن أحد المسئولين عن بيع تذاكر المسرحية قوله بأن عملية بيع التذاكر سارت بوتيرة متسارعة، وأن غالبية التذاكر تم بيعها قبل بدء العرض بأيام. وتراوحت أسعار التذاكر للمسرحية بين 18 و 40 ديناراً بحرينياً.

وهذه هي أول مرة يعود فيها إمام إلى البحرين بعد آخر زيارة قام بها في العام 1996 عندما عرضت له مسرحية "الزعيم".

وكان عادل إمام قد صرح في وقت سابق بأنه ينوي إنهاء عرض "بودي جارد" في مصر والتي دام عرضها لمدة تسع سنوات، إلا أنه لم يحدد بعد الموعد النهائي لآخر عرض لها، كما لم يحدد موعد تصوير المسرحية حتى يتم تسويقها على أشرطة الفيديو والأسطوانات المدمجة، وعرضها على المحطات الفضائية.