حجم الخط

- Aa +

Mon 24 Dec 2007 12:55 PM

حجم الخط

- Aa +

تسمم 200 حاج بحريني بعد وقوعهم ضحية لحملة حج وهمية

تعرض أكثر من 200 حاج بحريني من أصل 450 قدموا إلى المملكة من خلال حملة حج وهمية إلى حالات تسمم غذائي.

تسمم 200 حاج بحريني بعد وقوعهم ضحية لحملة حج وهمية

تعرض أكثر من 200 حاج بحريني من أصل 450 قدموا إلى المملكة من خلال حملة حج وهمية إلى حالات تسمم غذائي بعد أن قام قائد الحملة بالهروب و ترك حجاجها في منى.

ووصفت صحيفة "الوطن" السعودية اليوم الاثنين أن حالات المصابين "بسيطة" وقد تلقوا الإسعافات الأولية وبشكل فوري بالعيادة الصحية في مشعر منى.

وذكر رئيس شؤون الحج والعمرة البحرينية عبد الناصرعبد الله أن مقاول الحملة غير المرخصة قد هرب، ولا يعرف حتى الآن مكانه تاركاً وراءه 450 حاجا من دون خدمات. ولم تذكر الصحيفة اسم صاحب الحملة الهارب ولم تذكر أي تفاصيل تساعد في الكشف عن هويته.

وأكد رئيس الحركة والتفويج في وزارة الشؤون الإسلامية البحرينية الشيخ عبد العزيز الرشدان للصحيفة السعودية صحة المعلومات، مشيراً إلى أن معظم المتسممين كانوا من أعضاء الحملة الوهمية إضافة إلى 3 حملات أخرى. وأضاف الرشدان أنه على الرغم من عدم ترخيص الحملة فقد قدمت وزارة الشئون الإسلامية البحرينية التسهيلات التي تستطيع تقديمها بمساعدة من الجانب السعودي مؤكداً على محاسبة صاحب الحملة لدى الجهات المختصة فور القبض عليه.

وقال محمد الموسوي أحد أعضاء الحملة لصحيفة الوطن في اتصال هاتفي أنه هو وأفراد الحملة قد افترشوا الشوارع في يوم عرفة إذ لم يتمكنوا من اللحاق بالحجيج في يوم التروية بسبب تأخرهم في الطريق بعد هروب قائد الحملة الذي لم يوفر لهم أي وسيلة موصلات لنقلهم مما اضطرهم للانتقال إلى منى مشياًً على الأقدام.

وأضاف الموسوي أنه تم إلغاء كل الخيام المخصصة لمرافق البعثة وتم إلغاء خيام الكشافة والمرافق الرسمية والإدارية للبعثة وتحويلها إلى خيام لإيواء الأشخاص الذين كانوا ضمن الحملة الوهمية، وعلى رغم من ذلك لم يتم إيواء سوى 360 حاجاً فقط، في حين أن البقية والبالغ عددهم 90 شخصاً افترشوا الأرض.

ولم تصدر أي ردة فعل رسمية من الجهات السعودية تجاه هذا الخبر والتي من المفترض أن تكون قد شددت البحث للعثور على صاحب الحملة الوهمية.

وقد ازدادت أعداد الحملات الوهمية لموسم حج هذا العام، إذ أعلنت وزارة الحج السعودية قبيل بداية الموسم عن القبض على محتالين كانوا يروجون لأكثر من 15 حملة حج وهمية في أنحاء متعددة من المملكة.