حجم الخط

- Aa +

الأحد 28 Jul 2019 06:00 م

حجم الخط

- Aa +

دبي الخامسة عالمياً في مؤشر تطوير المراكز البحرية الدولية

اختيار دبي للعام الثاني على التوالي ضمن الـ5 الأوائل عالمياً في مؤشر تطوير المراكز البحرية الدولية.

دبي الخامسة عالمياً في مؤشر تطوير المراكز البحرية الدولية

وام- حافظت دبي على الدرجة الخامسة عالمياً في "مؤشر تطوير المراكز البحرية الدولية" (ISCD) وفق نتائج التقرير الصادر مؤخراً عن "بالتيك إكستجينج" للتجارة والشحن ووكالة "شينخوا" التابعة لخدمة المعلومات الاقتصادية الصينية والتي تتخذ من مدينة لندن مقراً لها.

وأعرب سلطان أحمد بن سليم رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة بدبي رئيس سلطة مدينة دبي الملاحية عن فخره واعتزازه باختيار دبي للعام الثاني على التوالي ضمن الـ5 الأوائل عالمياً في مؤشر تطوير المراكز البحرية الدولية.

وقال إن الإنجاز النوعي الجديد جاء نتاج الجهود السبّاقة التي تقودها "سلطة مدينة دبي الملاحية" بالتعاون مع نخبة من الشركاء الاستراتيجيين من القطاعين الحكومي والخاص للارتقاء بتنافسية وجاذبية القطاع البحري المحلي ليكون أحد روافد تنويع القاعدة الاقتصادية.

وأضاف: "اختيار دبي خامس أفضل المراكز البحرية في العالم للعام الثاني على التوالي يعد دليلا دامغا على ما تتمتع به من مقومات تنافسية عالية؛ أبرزها البنية التحتية المتطورة والإمكانات البحرية واللوجستية عالمية المستوى، فضلاً عن البيئة التنافسية المحفزة على التجارة والأعمال والاستثمار والمناطق الحرة التي تقدم خدمات متكاملة تضاهي الأفضل في العالم".

وأشار التقرير إلى أن دبي تفوقت على عدد من أهم المراكز البحرية في العالم، بما فيها روتردام وهامبورج اللتان جاءتا في المركزين السادس والسابع على التوالي فيما تصدرت سنغافورة القائمة لعام 2019 وجاءت هونج كونج ثانياً ولندن ثالثاً وشنغهاي رابعاً على غرار نتائج عام 2018.

وحافظت دبي على المرتبة الخامسة عالمياً مدعومةً بمحفظة متكاملة من الخدمات البحرية المتطورة والحلول اللوجستية المبتكرة التي تعكس جاذبية وتنافسية وشمولية التجمع البحري المحلي.

يجدر الذكر أن مؤشر تطوير المراكز البحرية الدولية استند إلى منهجية قائمة على تقييم القدرة التنافسية على استقطاب الأعمال التجارية البحرية والتطور الحاصل على صعيد جهود ترسيخ مفاهيم الإبداع والابتكار في المراكز البحرية حول العالم، فضلاً عن الدور المحوري الذي تقوم به في دفع عجلة نمو قطاع الشحن البحري العالمي.