هواوي الصينية ترد على قرار ترامب حظر شركات الاتصال الأمريكية من التزود بمعداتها

قالت المجموعة الصينية في بيانها إن "منع هواوي من العمل في الولايات المتحدة لن يجعل الولايات المتحدة أكثر أمنا أو أقوى.
هواوي الصينية ترد على قرار ترامب حظر شركات الاتصال الأمريكية من  التزود بمعداتها
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 16 مايو , 2019

أصدرت مجموعة هواوي الصينية بيانا الخميس، اعتبرت فيه أن واشنطن "انتهكت" حقوقها بفرضها "قيودا غير معقولة"، بعد أن حظر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دخول معدات مجموعة الاتصالات الصينية الكبيرة ”هواوي“ إلى الأسواق الأمريكية، وفقا لوكالة فرانس برس.

وقالت المجموعة الصينية في بيانها إن "منع هواوي من العمل في الولايات المتحدة لن يجعل الولايات المتحدة أكثر أمنا أو أقوى. بدلا من ذلك، فإن هذا لن يؤدي إلا إلى اقتصار خيارات الولايات المتحدة على بدائل أدنى مستوى وأكثر تكلفة".

وأضاف البيان "بالإضافة إلى ذلك، فإن القيود غير المعقولة ستنتهك حقوق هواوي وستثير مسائل قانونية خطيرة أخرى".

ووفقا لرويترز، قال قاو فنغ المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية إن بكين تعارض بشدة فرض دول أخرى عقوبات أحادية على كيانات صينية.

وقال قاو للصحفيين في إفادة أسبوعية إنه يتعين على الولايات المتحدة تجنب التأثير بشكل إضافي على العلاقات التجارية بين الصين والولايات المتحدة. 

وهذا أقصى إجراء حتى الآن تتخذه إدارة دونالد ترامب ضد قطاع التكنولوجيا الصيني الآخذ بالتوسع، خصوصا في الدول الناشئة في أفريقيا وأمريكا اللاتينية وآسيا.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية يوم الأربعاء إنها أضافت هواوي تكنولوجيز و70 شركة تابعة لها إلى ما يُطلق عليه ”قائمة الكيانات“ الخاصة بها في خطوة تمنع شركة الاتصالات الصينية العملاقة من الحصول على مكونات وتكنولوجيا من شركات أمريكية بدون موافقة مسبقة من الحكومة.

وعلى نحو منفصل، وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأربعاء أمرا تنفيذيا يقضي بحظر استخدام الشركات الأمريكية لمعدات الاتصالات التي تصنعها شركات يُعتقد أنها تمثل تهديدا للأمن القومي.

ولم يحدد الأمر على وجه الخصوص أي دولة او شركة، لكن مسؤولين أمريكيين صنفوا هواوي في وقت سابق باعتبارها ”تهديدا“ ومارسوا ضغوطا على حلفاء لعدم استخدام معدات هواوي في شبكات الجيل الخامس للهاتف المحمول.

وقال قاو إن مفهوم الأمن القومي يساء استغلاله، ويجب ألا يستخدم كأداة للحماية التجارية.

ويسيطر قطاع التكنولوجيا على المنافسة التجارية الدائرة حاليا بين بكين وواشنطن. وتتبادل القوتان الاقتصاديتان فرض الرسوم الجمركية، في نزاع أطلقه ترامب منذ أن جعل الصين هدفه المفضل خلال حملته للرئاسة عام 2016.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة