حجم الخط

- Aa +

Tue 30 May 2017 03:10 PM

حجم الخط

- Aa +

السعوديون يقتربون من دفع أول الضرائب

يوم 11 يونيو 2017 سيكون يوماً فارقاً في حياة السعوديين إذ سيبدأون بدفع أول الضرائب بعد أن تأثرت المملكة جراء هبوط أسعار النفط في السنوات الأخيرة

السعوديون يقتربون من دفع أول الضرائب

(أريبيان بزنس/ وكالات) - أعلنت الهيئة العامة للزكاة والدخل السعودية، أمس الاثنين، أنه سيتم تطبيق الضريبة الانتقائية يوم 11 يونيو/حزيران القادم وتطبيق ضريبة القيمة المضافة بدءاً من يوم 1 كانون الثاني/يناير 2018 وبنسبة 5 بالمئة.

 

وفي بيان لها نشرته على موقع تويتر، قالت "الهيئة" -التي ستقوم بتحصيل الضريبة- إن ذلك يأتي "استناداً لما جاء في البيان الصحافي الصادر عن الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، يوم الثلاثاء 23 أيار/مايو 2017، عن دخول الاتفاقية الموحدة للضريبة الانتقائية والاتفاقية الموحدة لضريبة القيمة المضافة لدول المجلس حيز النفاذ".

 

وقال المدير العام المكلف في الهيئة العامة للزكاة والدخل طارق السدحان "يأتي تطبيق اتفاقيتي الضريبة الانتقائية وضريبة القيمة المضافة، بالتنسيق مع دول مجلس التعاون الخليجي، في إطار العمل المشترك لدول المجلس في تصميم السياسات العامة".

 

وأضاف "سيكون لتطبيق الضريبة الانتقائية دور كبير في الحد من الأضرار الصحية المرتبطة بالاستهلاك الكبير للعديد من السلع التي تشملها الضريبة مثل منتجات التبغ، ومشروبات الطاقة، والمشروبات الغازية، وبالتالي تخفيض تكاليف الرعاية الصحية، ما ينعكس إيجاباً على ترشيد الإنفاق الذي تستهدفه الدولة في برنامج التوازن المالي 2020".

 

وسيدفع السعوديون لأول مرة في تاريخ الدولة، ضريبة على السلع المشمولة بها، وذلك من خلال الشركات المصنعة والمستوردة في المملكة التي تسعى من خلال الضرائب إلى تعزيز إيراداتها التي تضررت بسبب هبوط أسعار النفط.

 

أول ضريبة في حياة السعوديين

 

سيكون يوم 11 يونيو/حزيران المقبل، يوماً فارقاً في حياة السعوديين، إذ سيكون بداية تعاملهم مع الضرائب، مع بدء تطبيق أول نوع من الضرائب، وهي الضريبة الانتقائية المفروضة على عدد من السلع الضارة، بهدف خفض نسبة استهلاكها، خصوصاً بين صغار السن والناشئة، والحد من انتشار الأمراض، علاوة على دعم إيرادات الدولة التي تأثرت من جراء هبوط أسعار النفط.

 

وتتوقع الهيئة العامة للزكاة والدخل أن تبلغ الإيرادات السنوية للضريبة الانتقائية حوالي 8 مليارات ريال. وضريبة السلع الانتقائية خاصة بالمنتجات التي تتسبب بأضرار على الصحة، وهي مفروضة على التبغ ومشروبات الطاقة بنسبة 100 بالمئة في حين ستكون 50 بالمئة على المشروبات الغازية.

 

ويعتبر المدخنون السعوديون البالغ عددهم نحو 6.5 مليون، أكثر المتضررين من الضريبة الجديدة، إذ سيتضاعف إنفاقهم على التدخين، بعد ارتفاع أسعاره بنسبة 100 بالمئة.