لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 3 May 2017 06:22 PM

حجم الخط

- Aa +

وطن بلا مخالف تدفع 20 ألف هندياً لمغادرة السعودية

مسؤول في السفارة الهندية بالسعودية: 20 ألف و300 هندياً يقيمون بطرق غير نظامية في مختلف مناطق المملكة تمهيداً للعودة إلى بلدهم مستفيدين من فترة العفو المحددة لحملة #وطن_بلا_مخالف

وطن بلا مخالف تدفع 20 ألف هندياً لمغادرة السعودية

(أريبيان بزنس/ وكالات) - قال مسؤول في السفارة الهندية بالسعودية إن 20 ألف و300 هندياً يقيمون بطرق غير نظامية في مختلف مناطق المملكة سجلوا بياناتهم حتى مساء الإثنين الماضي تمهيداً للعودة إلى بلدهم مستفيدين من فترة العفو المحددة لحملة #وطن_بلا_مخالف.

 

ونقلت وسائل إعلام سعودية عن المسؤول إن السلطات السعودية أنشأت مركزاً في الرياض لتسهيل إجراءات الوافدين تمهيداً لعودتهم إلى ولاياتهم.

 

وطلبت السفارة الهندية من كافة الهنود ممن يقيمون في كافة المناطق بطريقة غير قانونية، الاستفادة من العفو الذي يختلف عن عرض العام 2013، الذي كان مقتصراً على الرياض وجدة في أنه متاح حالياً في 21 موقعاً في أنحاء المملكة.

 

وأكد المسؤول الهندي أن أغلب الطلبات بالعودة جاءت من عمال الخدمات الذين ينتظرون العودة للهند، مضيفاً أن الأعداد أقل من تلك التي تقدمت في 2013، لكن كثير من الأسر التي أقامت فترة أطول مما هو متاح في إطار التأشيرة تريد الاستفادة الآن من العفو والعودة للهند.

 

وكان الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود وزير الداخلية السعودية دشن، يوم 19 مارس/آذار الماضي، حملة (وطن بلا مخالف) التي تمنح مخالفي نظام الإقامة والعمل وأمن الحدود 90 يوماً لمغادرة المملكة بعد أن وافق عليها الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، في إطار رغبته تسوية أوضاع المخالفين ومساعدة الراغبين منهم في إنهاء وضعهم وما يترتب عليه من عقوبات.

 

وجاءت حملة "#وطن_بلا_مخالف" لوضع حد لوجود ما بين ثلاثة إلى خمسة ملايين مقيم بصورة غير شرعية في السعودية، بحسب الإعلام السعودي.

 

وتقسم حملة "وطن بلا مخالف" لثلاثة أقسام، تشمل المتأخرين في تجديد الإقامات، ومخالفي تأشيرات الحج والعمرة وحاملي تأشيرات المرور، والمتسللين، ومن ليس لديهم أوراق ثبوتية، ولكل منها آلية واضحة للتعامل.

 

وتأتي "وطن بلا مخالف" بعد عدة حملات مماثلة اتخذت سابقاً، كانت الأولى في العام 1997، إذ تمكنت في تلك الفترة من معالجة أوضاع أكثر 4.5 مليون وافد، تلتها حملة ثانية طبقت في 2013، إذ تعقبت الجهات الأمنية المخالفين في كافة أرجاء المملكة بعد أن ارتفع معدل الجريمة وكثر التسيب في الساحات والطرقات، وقد نتج عن هذه الحملة ترحيل أكثر من نصف مليون مخالف.

 

كما طبقت المملكة حملة استثنائية في 2015، قامت خلالها بتصحيح أوضاع اليمنيين الذين دخلوا البلاد بطريقة غير نظامية، إذ تم تصحيح أوضاع 463.562 يمنياً.

 

ويعيش في السعودية -أكبر مصدر للنفط الخام في العالم- نحو 11 مليون وافد أجنبي.