لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 30 May 2017 01:32 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية تطلق التوطين الموازي

وزارة العمل السعودية تطلق خدمة التوطين الموازي (نطاقات الموزون) وهو برنامج اختياري يهدف لدعم الكيانات غير القادرة على الوفاء بمتطلبات التوطين وذلك بدفع مقابل مالي يحسب بناء على عدد السعوديين الذين تحتاجهم المنشأة   

السعودية تطلق التوطين الموازي

(أريبيان بزنس/ وكالات) - أطلقت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية خدمة التوطين الموازي وهو برنامج اختياري يهدف لدعم الكيانات غير القادرة على الوفاء بمتطلبات التوطين وذلك بدفع مقابل مالي يحسب بناء على عدد السعوديين الذين تحتاجهم المنشأة للارتقاء في برنامج نطاقات.

 

وذكرت صحيفة "الوطن" السعودية إنه بحسب "التوطين الموازي"، فإن صاحب المنشأة يلتزم بتوقيع عقد إلكترونياً عبر حسابه في موقع الوزارة مع صندوق تنمية الموارد البشرية للمساهمة في تدريب العدد الذي يحدده، إذ يشير البرنامج إلى أن تدريب عدد (1) وحدة سعودة مقابل 6 آلاف ريال شهرياً أو مقدماً عن 6 أشهر.

 

كما تبين الاتفاقية وجوب تسديد الأقساط في مواعيدها المحددة، وفي حال التأخر  يحق للوزارة إيقاف الاشتراك في هذه الخدمة.

 

وكانت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية قد أجلت في أواخر ديسمبر/كانون الأول 2016 إطلاق برنامج "نطاقات الموزون" -وهو نفسه التوطين الموازي- الذي كان مقرراً إطلاقه يوم 15 ديسمبر/كانون 2016 إلى وقت لاحق "استجابة لقطاع الأعمال" في المملكة. وقال أحمد قطان وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للسياسات العمالية، حينها، إن "كل الأمور والإجراءات التقنية والإعلامية جاهزة، وننتظر جاهزية القطاع الخاص".

 

ويعد برنامج "نطاقات الموزون" تطويراً جديداً لبرنامج تحفيز المنشآت لتوطين الوظائف "نطاقات"، وكشفت عنه وزارة العمل في وقت سابق من العام 2016.

 

ويهدف برنامج نطاقات الموزون إلى القضاء كلياً على التوظيف الوهمي، حيث وضعت وزارة العمل المعايير التي تساعدها في إنجاح البرنامج، والمتمثلة في نسبة التوطين بالمنشأة، ‌ومتوسط أجور العاملين السعوديين في المنشأة. وذلك علاوة على نسبة توطين النساء في المنشأة، والاستدامة الوظيفية للسعوديين في المنشأة، ونسبة السعوديين ذوي الأجور المرتفعة، إلا أن إيقاف إطلاقه حاليا تسبب في تحقيق الهدف الأساسي للبرنامج وهو القضاء على التوطين الوهمي.