لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 25 May 2017 01:20 PM

حجم الخط

- Aa +

الميزانية الأمريكية تلغي 800 مليون دولار مساعدات لمصر وتونس ولبنان

كشفت أرقام الميزانية الأمريكية أنها ألغت 800 مليون دولار مساعدات لدول عربية كان أغلبها سيذهب كمساعدات عسكرية للكل من تونس ولبنان ومصر

الميزانية الأمريكية تلغي 800 مليون دولار مساعدات لمصر وتونس ولبنان

كشف مشروع موازنة الولايات المتحدة لعام 2018، الذي أرسلته الإدارة الأمريكية إلى الكونجرس، إلغاء 800 مليون دولار مساعدات لدول عربية كان أغلبها سيذهب كمساعدات عسكرية للكل من تونس ولبنان ومصر، فيما تضمنت الميزانية تخصيص 639 مليار دولار للمؤسسة العسكرية “البنتاجون”، بزيادة قدرها 52 مليار دولار عن العام المالي الجاري. مشروع الموازنة الأمريكية لعام 2018، الذي تضمن خفضا لمساهمة واشنطن المالية في ميزانية منظمة الأمم المتحدة.

وتقلصت المساعدات لكل من تونس ولبنان بمعدل 80%، وستتقلص المساعدة الاقتصادية لمصر بحدود 50% بحسب أرقام الميزانية الجديدة (هنا).

 

 

 

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأربعاء عن تلقي بلاده مساعدات مالية إضافية من الولايات المتحدة تقدر ب75 مليون دولار ستخصص لبرنامج الدفاع المضاد للصواريخ. وأكد نتانياهو أن واشنطن وعدت تل أبيب بالحفاظ على التفوق العسكري النوعي لإسرائيل في الشرق الأوسط.

  أطلقت الإدارة الأمريكية مشروع موازنة جديد للعام المالي المقبل، الذي يبدأ 1 أكتوبر عام 2017، بحجم 4.1 تريليون دولار، وتم إرساله إلى الكونجرس، وتضمن المشروع أيضا تخصيص 639 مليار دولار للمؤسسة العسكرية، بزيادة قدرها 52 مليار دولار عن العام الجاري، بالإضافة إلى 65 مليار دولار لعمليات لمكافحة الإرهاب في الخارج، بجانب ملياري دولار لبرنامج الدفاع الذي يتم تنفيذه من قبل وكالات أخرى غير البنتاجون، أي للنفقات السرّية على الأمن، التي يتم تضمينها عادة في ميزانية الدفاع. 

 

وتقترح الإدارة الأمريكية في مشروعها، زيادة الإنفاق على برامج الأمن النووي في العام 2018، ضمن المبلغ المخصص لوزارة الطاقة المقدر بـ28 مليار دولار، أي إضافة مبلغ 1.4 مليار دولار  في مقابل زيادات الأمن الداخلي والنووي، اقترحت الإدارة تعويضها بتخفيض ميزانية وزارة الخارجية بنسبة 29%، حيث سيصبح مجموع ميزانية وزارة الخارجية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ووزارة المالية في البرامج الدولية من مشروع الموازنة 27.1 مليار دولار، مقابل 38 مليار دولار في السنة المالية 2017، كما أن

 

الخفض سيشمل المساعدات الدولية، حيث أظهرت مواد إعداد مشروع الميزانية الجديد نية ترامب خفض الإنفاق على المنظمات الدولية بحجم كبير يصل إلى 900 مليون دولار، أي بنسبة 37 %، مقارنة بالفترة السابقة، حيث أنفقت واشنطن على المنظمات الدولية ما يقرب من 1.446 مليار دولار في عام 2016، و1.443 مليار دولار في عام 2017.  تتضمن الموازنة أيضًا اقتطاعات هائلة في الضمان الاجتماعي وتغييرات في برامج مكافحة الفقر، حيث تنص على تخفيض موازنة البرامج الاجتماعية الحكومية، بقيمة إجمالية 3.6 تريليون دولار، على مدى الأعوام العشرة المقبلة، وتشمل الاقتطاعات برامج عدة، خصوصًا مكافحة الفقر، الذي سيخفض منه 274 مليار دولار، و193 مليار دولار من برنامج قسائم الطعام المجانية للفقراء، وتحد الميزانية من تمويل برامج الرعاية الصحية للفقراء بقيمة 1.4 تريليون دولار.