لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 25 May 2017 02:17 AM

حجم الخط

- Aa +

حملة #روح_الكويت لمواجهة التمييز ضد الوافدين

شركة السينما الكويتية تقود حملة سامية مضادة للحملة المسيئة التي يقودها بعض المغرضين تجاه الوافدين في الدولة الخليجية #روح_الكويت

حملة #روح_الكويت لمواجهة التمييز ضد الوافدين

أطلقت شركة السينما الكويتية الوطنية حملة توعويّة بعنوان "روح الكويت" تهدف الحملة إلى تعزيز الأسس الإنسانية والحقوقيّة والأخلاقيّة النيّرة التي بنيت عليها الدولة الخليجية بما فيها دستورها الحضاري ومواده الشاملة وكذلك توجيه الشكر إلى كل من ساهم في بناء وعمران وتطوير دولة الكويت دون تمييز.

 

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، يتم التعريف بالحملة من خلال مجموعة من الإعلانات ومنها إعلانات الطرق والصحف وعلى شاشات السينما وكذلك في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

 

وقال احمد العصيمي الرئيس التنفيذي لشركة السينما الكويتية الوطنية "أطلقت الشركة هذه الحملة التوعويّة انطلاقاً من إيمانها بأهميّة دور القطاع الخاص ومسؤوليّته تجاه المصلحة العامة لدولة الكويت ومجتمعها، والتزاماً بمسؤوليتنا المتمثّلة بنشر الثقافة الاجتماعيّة الإيجابيّة والقيم الإنسانيّة والأخلاقيّة الرفيعة التي بني عليها المجتمع الكويتي منذ نشأته".

 

وتشتمل الحملة على عدد من اللوحات التعريفية من ضمنها نص المادّة 29 من الدستور الكويتي الذي ينص على ضمان الكرامة الإنسانيّة لكل مواطن ومقيم دون تمييز، بالإضافة إلى مجموعة من الصور التي تعبّر عن شكر المجتمع الكويتي بمختلف فئاته للجاليات الأجنبيّة المختلفة في البلاد والتي ساهمت في نهضة الكويت واستمراريّة تقدمها وتطوّر مجتمعها. 

 

وأضاف العصيمي قائلاً "تميّز تاريخ الكويت المعاصر بانفتاحه على العالم واستقباله العديد من الجاليات الوافدة التي تعيش وتعمل وتقدّم عطاءاتها المهنيّة والإنسانيّة على أرض الكويت، وتأتي الحملة لتحتفي بكل من قدم وساهم وبذل في سبيل إنماء الكويت ومجتمعها، وتذكّر بالقيم الإنسانيّة والأخلاقيّة والحقوقيّة التي بنيت عليها بلدنا الحبيبة، وهي أيضاً دعوة للجميع للمشاركة والتفاعل مع الحملة وما تتضمّنه".

 

وتم اختيار وتخصيص هاشتاج #روح_الكويت ليتم إطلاقه على مواقع التواصل الاجتماعي لتتبلور حوله مشاركات الجمهور من صور وتعليقات ومقاطع فيديو تجسّد الرسائل والمعاني السامية للحملة، مما يؤكد التزام المجتمع الكويتي بجميع فئاته بمضمونها، ويشجّع الشباب والأجيال الناشئة على ترسيخها والعمل بها على أرض الواقع.

 

وبحسب البيان، تم إنشاء شركة السينما الكويتية الوطنية عام 1954 وكانت الرائدة والسباقة في العالم العربي في مجال السينما والترفيه، وهي اليوم تمتلك وتدير 54 دار عرض موزعة على 11 موقعا في دولة الكويت تحت اسم العلامة التجارية سينسكيب. تفتخر الشركة بمواكبتها لتطور قطاع الترفيه عالميا وتركيزها على توفير تجربة ممتعة وفريدة لروّادها من خلال توفير العديد من التقنيّات المتقدمّة في صالاتها مثل 4DX و 3Dو IMAXو Eleven التي تدمج أحدث تقنيات الصوت من Dolby Atmos مع تقنية العرض الأوضح Barco Laser.