لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 17 May 2017 01:21 PM

حجم الخط

- Aa +

عبر خدمة "التبليغ عن الجريمة".. شرطة دبي تتلقى 960 بلاغا خلال الربع الأول 2017

الإدارة العامة للعمليات بشرطة دبي تتلقى 960 بلاغاً عبر خدمة "التبليغ عن الجريمة" من خلال الموقع الإلكتروني للقيادة العامة لشرطة دبي والتطبيق الذكي خلال الربع الأول من 2017 بانخفاض 53%

عبر خدمة "التبليغ عن الجريمة".. شرطة دبي تتلقى 960 بلاغا خلال الربع الأول 2017

كشف رئيس قسم التواصل الالكتروني في الإدارة العامة للعمليات بشرطة دبي عن تلقي القسم 960 بلاغاً عبر خدمة "التبليغ عن الجريمة" من خلال الموقع الإلكتروني للقيادة العامة لشرطة دبي والتطبيق الذكي خلال الربع الأول من العام 2017 بانخفاض بلغ نسبة 53 بالمئة عن الربع الأول من العام الماضي، والذي تلقى فيه القسم حينها 2042 بلاغا.

 

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، أوضح النقيب أحمد محمد عبدالله أن هذا الانخفاض لما يقارب النصف يرجع إلى حملات شرطة دبي التوعوية بطبيعة خدمة "التبليغ عن الجريمة"، المرتبطة فقط بالإبلاغ عن الحالات المشتبه فيها أو جرائم الابتزاز الالكتروني أو أي نوع من الجرائم الأخرى، مشيرا إلى أن البلاغات السابقة كانت تتضمن حالات اعتيادية يومية مثل انغلاق المكان في مواقف السيارات، وطلب وظيفة، واستفسارات عامة، مخالفات مرورية، وكان موظفي شرطة دبي لا يدخرون جهداً في الرد على كافة البلاغات وتحويل اللازم منها إلى جهات الاختصاص أو إلى رقم شرطة دبي 901 للاستفسارات وتلقي المساعدة.

 

وأوضح "عبدالله" أن القسم تلقى 7716 رسالة الكترونية خلال الربع الأول من 2017 مقارنة بـ 6722 رسالة الكترونية في الفترة ذاتها من العام الماضي، مؤكّداً في حديثه حرص الإدارة على التعامل مع كافة الرسائل الالكترونية الواردة من الجمهور، وتحويلها للإدارات المختصة والرد عليهم في غضون 48 ساعة فقط، وهو ما يتواءم مع التعهدات الإستراتيجية للقيادة العامة لشرطة دبي.

 

وأشار إلى تحقيقهم مؤشر استجابة للرسائل الالكترونية بلغ 98 بالمئة خلال 2016 على مستوى كافة الإدارات العامة والفرعية ومراكز الشرطة في دبي، فيما بلغ مؤشر الاستجابة لخدمة "التبليغ عن الجريمة" 100 بالمئة للعام ذاته.

 

وأضاف إن موظفي قسم التواصل الإلكتروني يتعاملون مع كافة البلاغات الواردة بسرعة وجدية وحرفية عالية، ومتابعة كل منها على حدا للتأكد من واقعيتها، مع التزامها بالمحافظة على سرية المعلومات الواردة سواء أفصح مقدم البلاغ عن معلوماته الشخصية أم لا، هذا إلى جانب الوعي الذي ارتفع عند الجمهور بقنوات التواصل التي يسرت العملية وأضفت الشعور بالأمان لدى المتقدمين بالبلاغات.

 

وقال إن قسم التواصل الالكتروني استحدث لتسهيل التواصل مع الجمهور وإيجاد قنوات الكترونية وذكية تتيح لهم حرية الاختيار ضمن قنوات التواصل المختلفة، الأمر الذي من شأنه الإسهام في تخفيف الضغط على هاتف النّجدة 999 والمخصّص فقط للحالات الطّارئة، إلى جانب الرّد على جميع استفسارات المتعاملين عن طريق البريد الإلكتروني mail@dubaipolice.gov.ae، وتلقّي البلاغات المتعلّقة بأنواع الجرائم المختلفة، ويبقى رقم الشرطة 901 لتلقي الاستفسارات والملاحظات الهاتفية من الجمهور.

 

وأضاف أن قسم التواصل الالكتروني في الإدارة العامة للعمليات معنيّ بتلقّي استفسارات الجمهور سواء كانت متعلقة بالجوانب المروريّة أو الجنائيّة عبر البريد الالكتروني، كما يمكنهم أيضا من إرسال المقترحات والشكاوى، ومن ثم يقوم القسم بتحويلها للإدارات المعنية على الفور.

 

وأوضح أن القسم يتولّى أيضاً خدمة التبليغ عن الجريمة، حيث يمكن للأفراد غير الرّاغبين بالكشف عن هوياتهم إرسال بريد الكتروني عن طريق موقع الشرطة الرّسمي أو من خلال التطبيق الذكي بالضغط على أيقونة "التبليغ عن الجريمة"، حيث تظهر خانات تتعلّق بالاسم ورقم الهاتف والبريد الالكتروني، وللمرء مطلق الحرية في تعبئتها أو تركها خالية، وليس مطلوباً منه سوى كتابة موضوع الجريمة التي يود التبليغ عنها وذكر معلومات تفصيلية قدر الإمكان للتمكن من التعامل مع البلاغ، وبشكل يضمن سرية هويته.

 

وقال إن التواصل الالكتروني بهذا الشّكل من دون أن يضطر المرء للكشف عن هويّته يبني جسوراً من الثقة والتعاون بين الجمهور وشرطة دبي، ويحفّز كافّة الأفراد على التّعاون، ويعزّز شعورهم بأنهم جزء من تحقيق منظومة الأمن في المجتمع.

 

وأكّد أن القيادة العامة لشرطة دبي تعتبر الجمهور بمثابة الشريك الرئيسي في تحقيق الأمن لإمارة دبي، والذي يستوجب التواصل المستمر من قبلهم، والإبلاغ أولا بأول عن جميع أنواع وأشكال الانتهاكات الأمنية، وهو الواجب المناط بكل مواطن ومقيم على أرضها، مشدداً على أن مكالمات وبلاغات ورسائل الجمهور محل تقدير دائم لدى القيادة العامة لشرطة دبي.