لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 17 May 2017 07:47 AM

حجم الخط

- Aa +

اتهام ترامب بتسريب معلومات عن جاسوس إسرائيلي في تنظيم داعش

زعمت صحيفة نيويورك تايمز أن المعلومات السرية عن خطط تنظيم “داعش” التي يُحْتَمَل أن يكون الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد سربها إلى روسيا، واردة من الاستخبارات الإسرائيلية وكشف فيها وجود جاسوس إسرائيلي في تنظيم داعش وأنه وراء حظر الطيران الذي منع حمل أجهزة محمولة من عدة دول ذات أغلبية إسلامية. واستندت الصحيفة في هذه المزاعم إلى مسؤولين حاليين وسابقين في الحكومة الأمريكية. 

اتهام ترامب بتسريب معلومات عن جاسوس إسرائيلي في تنظيم داعش

زعمت صحيفة نيويورك تايمز أن المعلومات السرية عن خطط تنظيم “داعش” التي يُحْتَمَل أن يكون الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد سربها إلى روسيا، واردة من الاستخبارات الإسرائيلية وكشف فيها وجود جاسوس إسرائيلي في تنظيم داعش وأنه وراء حظر الطيران الذي منع حمل أجهزة محمولة من عدة دول ذات أغلبية إسلامية. واستندت الصحيفة في هذه المزاعم إلى مسؤولين حاليين وسابقين في الحكومة الأمريكية. 

 

وكان ترامب التقى الأسبوع الماضي في البيت الأبيض، وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف والسفير الروسي في واشنطن سيرغي كيسلياك، وكانت صحيفة “واشنطن بوست” ذكرت أن ترامب تناول في حديثه مع المسؤولين الروس تفاصيل مخطط مشتبه به من جانب داعش يتعلق باستهداف طائرات بواسطة باستخدام أجهزة كمبيوتر محمول (لاب توب). وحسب الصحيفة فقد تطرق الحديث إلى استنتاجات تستند إلى مصادر وطرق استخباراتية، ومن بين ذلك يُفترض وفقا لتقرير الصحيفة أن يكون ترامب كشف أيضا عن المكان الذي تم فيه جمع المعلومات الحساسة.

 

 

يذكر أنه إذا كان جزء من هذه المعلومات وارداً من إسرائيل، كما تقول “نيويورك تايمز″، فإن ذلك يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الوضع بصورة خاصة، إذ أنه من الممكن أن تصل هذه المعلومات عبر روسيا إلى إيران، حليف روسيا والعدو اللدود لإسرائيل. ومن المنتظر أن يزور ترامب إسرائيل الأسبوع المقبل في أول جولة خارجية له. وفي السياق، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء، إن المحادثات التي أجراها مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأسبوع الماضي كانت “ناجحة للغاية”، وذلك على الرغم من أنه لم يتطرق إلى ما إذا كان قد كشف معلومات سرية خلال الاجتماع. وردا على سؤال لأحد الصحفيين، خلال مؤتمر صحفى أعقب محادثات الرئيس الأمريكى مع الرئيس التركى رجب طيب أردوغان في البيت الأبيض، قال ترامب حول الجدل المثار إن المحادثات ركزت على التعاون في مكافحة الإرهاب وأعلن “إننا سنحقق نجاحا كبيرا خلال السنوات القادمة”.  

 

 

وأثارت صحيفة “واشنطن بوست” بلبلة بعدما كشفت ان ترامب تبادل مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وسفير موسكو لدى واشنطن سيرغي كيسلياك تفاصيل سرية للغاية تتعلق بعملية يحضر لها تنظيم الدولة الاسلامية. وأفاد التقرير أن المعلومات وردت من طرف حليف للولايات المتحدة لم يصرح لواشنطن تبادلها مع موسكو. ولم يؤكد ماكماستر أو ينفي إن كان ترامب كشف معلومات غاية في السرية حيث قال “ما لا نقوم به هو أننا لا نناقش ما هو السري وما هو ليس سريا”.

 

وأضاف “ما يمكنني قوله لكم هو أنه في سياق المحادثة، ما ناقشه الرئيس مع وزير الخارجية (الروسي) كان مناسبا والمحادثة كانت متناسبة مع التبادل الدوري للمعلومات بين الرئيس وأي من القادة الذين يتعاطى معهم”.  وكشف ماكماستر كذلك أن الرئيس لم يكن على علم بمصدر المعلومات التي تبادلها مع لافروف وكيسلياك. ولدى سؤاله عن المخاوف فيما إذا كان ترامب عرض علاقات أجهزة الاستخبارات الأميركية إلى الخطر عبر تبادله المعلومات، رد ماكماستر “لست قلقا على الإطلاق (…) من المناسب بشكل كامل أن يتبادل الرئيس أي معلومات يعتقد أنها ضرورية لتعزيز أمن الأميركيين. وهذا ما قام به”.