لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 10 May 2017 11:12 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية تعلن التقرير الربعي لأداء الميزانية العامة للدولة بعد أيام

وزارة المالية السعودية تعلن عن إصدار التقرير الربعي لأداء الميزانية العامة للدولة للربع الأول من السنة المالية 1438 / 1439 هـ (2017) وسيتضمن الإيرادات والنفقات والدين العام والعجز

السعودية تعلن التقرير الربعي لأداء الميزانية العامة للدولة بعد أيام

(أريبيان بزنس/ وكالات) - تعتزم وزارة المالية السعودية الإعلان عن إصدار التقرير الربعي لأداء الميزانية العامة للدولة  للربع الأول من السنة المالية 1438 / 1439 هـ (2017).

 

وقالت صحيفة "الاقتصادية" السعودية إنه المتوقع أن يتم الإعلان عنه في مؤتمر صحافي تنظمه وزارة المالية ويرأسه الوزير محمد الجدعان خلال الأيام المقبلة.

 

وأوضحت الصحيفة أن التقرير الربعي -الذي يصدر للمرة الأولى في تاريخ الميزانية- يعد خطوة في مسعى الوزارة نحو تعزيز حوكمة المالية العامة في إطار برنامج التحول الوطني 2020 ضمن رؤية المملكة 2030. وسيعكس التقرير الربعي المرتقب أبرز البيانات والمؤشرات المالية لأداء الميزانية العامة للدولة للربع الأول مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي على مستوى الإيرادات، والمصروفات، والعجز، والدين العام.

 

ونقلت الصحيفة عن يعرب الثنيان وكيل وزارة المالية للتواصل والإعلام إن الإصدار يأتي ضمن تطوير إطار متكامل للميزانية العامة تقوم به الوزارة وفق إستراتيجيتها المتسقة مع أهداف رؤية المملكة 2030 سواءً على مستوى التنسيق مع الوزارات ذات العلاقة والأجهزة الحكومية المختلفة لجمع المعلومات عن الظروف الحالية للاقتصاد الكلي أو توقع الأثر المؤشرات الاقتصادية أو على مستوى إعداد تفاصيل الميزانية العامة للعام القادم مع الجهات الحكومية وفقاً لإطار المالية العامة متوسط الأجل من خلال السقوف المعتمدة من بداية السنة المالية الحالية أو على صعيد تعزيز مستوى الشفافية والمراقبة المالية وتحسين تقارير أداء الميزانية.

 

وكانت وزارة المالية السعودية قد قدرت نهاية العام الماضي الإيرادات خلال 2017 بحوالي 692 مليار ريال والنفقات العامة بـ 890 مليار ريال أي بعجز متوقع بحدود  198 مليار ريال.

 

وكان محمد التويجري نائب وزير الاقتصاد والتخطيط قال الشهر الماضي إن الحكومة السعودية تحقق تقدماً أفضل من المتوقع في خفض التكاليف وهو السبب الرئيسي وراء المركز القوي للموازنة حتى الآن هذا العام مقارنة مع التوقعات الأولية.

 

وقال "التويجري"، حينها أيضاً، إنه على الرغم من اتخاذ الحكومة لهذه الخطوة لا تزال خطط القضاء على عجز الموازنة بحلول 2020 كما هي ولم تتغير لأسباب أبرزها المكاسب الكبرى التي تحققت نتيجة لخفض التكاليف، مضيفاً أن عجز الموازنة خلال الربع الأول من العام الجاري بلغ 26 مليار ريال (6.9 مليار دولار) وهو ما يقل كثيراً عن توقعات أولية بتسجيل عجز قيمته 56 مليار ريال.