لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 8 Mar 2017 06:36 AM

حجم الخط

- Aa +

الرياض ترفض المنشآت التي تبحث عن التأشيرات منذ بداية مشاريعها

وزارة العمل السعودية ترفض استبعاد مهنة عامل النظافة عن السعوديين

الرياض ترفض المنشآت التي تبحث عن التأشيرات منذ بداية مشاريعها

قال وزير العمل والتنمية الاجتماعية السعودي إن الوزارة "لا تريد منشآت صغيرة ومتوسطة تبحث عن التأشيرات منذ بداية المشروع".

 

وذكرت صحيفة "الوطن" السعودية أن ذلك جاء خلال توجه عدد من رجال الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة إلى وزير العمل علي الغفيص لإزالة المعوقات التي أجبرت المنشآت الصغيرة على الخروج من السوق نظراً لتعرضها إلى خسائر مادية كبيرة.

 

ومن أهم المعوقات التي تتسبب بخروج المنشآت الصغيرة من السوق، بحسب رجال الأعمال، اشتراط وزارة العمل على المشاريع الجديدة بضرورة وضع إعلان وظيفي على موقع "طاقات" كحد أدنى 60 يوما لكي تمنحها عدد التأشيرات المطلوبة، بالرغم من أنها وظائف لا تجد إقبالاً من قبل السعوديين كمهنة عمال النظافة وغيرها من المهن الأخرى، إلا أن الوزارة رفضت استثناء هذه المهن.

 

وطالب أصحاب المنشآت وزير العمل بضرورة تقليص المدة الزمنية للإعلان الوظيفي، خاصة وأن المشاريع جديدة، إلا أن الوزير رفض مقترحهم جملة وتفصيلاً. وقال "لا نريد منشآت صغيرة ومتوسطة تبحث عن التأشيرات منذ بداية المشروع".

 

في حين تجاوب الوزير مع أصحاب المنشآت فيما يتعلق بإعادة الفترة الزمنية للإعلان الوظيفي لأسباب فنية في النظام، حيث وعدهم بإزالة هذه الإشكالية مطالباً منهم رفع الحالة لكي يتم تعديلها فوراً عبر النظام.

 

وأضافت الصحيفة اليومية أنها تواصلت مع مدير المركز الإعلامي بوزارة العمل خالد أبا الخيل، عبر الاتصال الهاتفي والرسائل النصية، للكشف عن عدد المنشآت الصغيرة والمتوسطة التي خرجت من السوق مؤخراً ولكنها لم تتلق أي رد لحد الآن.

 

ويعيش في السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، أكثر من 10 ملايين وافد أجنبي يتقاضى الكثير منهم رواتباً متدنية ويعملون في مهن يدوية يعزف المواطنون السعوديون عن العمل بها رغم نسب البطالة المرتفعة في دولتهم.