لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 4 Mar 2017 10:28 PM

حجم الخط

- Aa +

مئات الشركات في السعودية تنتظر فرض الضريبة الانتقائية

300 شركة ومورِّد في السعودية ينتظرون فرض ضريبة السلع الانتقائية على منتجاتها التي تستقطع نسباً ما بين 50% على المشروبات الغازية و100% على التبغ ومشتقاتها ومشروبات الطاقة

مئات الشركات في السعودية تنتظر فرض الضريبة الانتقائية

قالت صحيفة سعودية، يوم الخميس الماضي، إن نحو 300 شركة ومورِّد في المملكة ينتظرون فرض ضريبة السلع الانتقائية على منتجاتها التي تستقطع نسباً ما بين 50 بالمئة على المشروبات الغازية و100 بالمئة على التبغ ومشتقاتها ومشروبات الطاقة.

 

ونقلت صحيفة "الاقتصادية" عن مصادر مطلعة إن عدد الشركات والموردين للسلع المستهدفة من الضريبة الانتقائية في السعودية يقدر ما بين 250 و300 منشأة، وفقاً للاتفاقية الإطارية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي.

 

وشددت الهيئة العامة للزكاة والدخل، السعودية، في تعميم، المنشآت التي تستورد أو تنتج السلع الانتقائية، وهي التبغ ومشتقاته، المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة، ضرورة التسجيل لدى الهيئة، مع الاستعداد للامتثال لنظام الضريبة في وقته المحدد.

 

وقالت الصحيفة اليومية إن بعض الدول الخليجية بدأت فعلياً في دراسة فرض ضرائب انتقائية على المشروبات المحلاة "العصائر ومشتقاتها" التي تحتوي على نسب من السكريات وفقاً لاتفاقية الدول الأعضاء.

 

وأكدت المصادر نفسها أن بعض الدول قد تجري عملية استباقية في تطبيق هذه الضريبة عن باقي الدول الأعضاء، مبررة الإسراع في تطبيقها، نظراً لتوصيات منظمات دولية للحيلولة دون ارتفاع نسب مرض السكري في دول الخليج، وفرض الإجراءات التي تحد من انتشاره بشكل كبير.

 

وكانت شركات المشروبات الغازية قد عقدت، مؤخراً، ورش عمل واجتماعات مطولة مع الهيئة العامة للزكاة للتعرف أكثر على آليات فرض الضرائب، في الوقت الذي رشحت فيه معلومات عن أن شركات المشروبات الغازية تتجه إلى تخفيض السعرات الحرارية في مشروباتها بشكل تدريجي خلال الفترة المقبلة إلى أن تصل إلى أكثر من النصف في غضون خمسة أعوام.

 

وقال طارق السدحان مدير عام الهيئة العامة للزكاة، حينها، إن الضريبة الانتقائية ستطبق على منتجات المشروبات الغازية بعد خروجها من "المستودعات الضريبية" التابعة لتلك الشركات، مؤكداً أن آليات التطبيق واضحة جداً ولا يمكن تأويلها.

 

وأضاف "عقدنا اجتماعات مع مسؤولي شركات المشروبات الغازية وأبلغناهم بالطريقة التي سيتم بها احتساب الضريبة الانتقائية، وأبدوا تفهماً كبيراً لها، وكانت لهم بعض المطالب تتمثل في تقديم حوافز بعد تخفيض نسب السعرات الحرارية في منتجاتهم، وبعض الأمور الأخرى، وهي قيد الدراسة الآن".

 

وكان صندوق النقد والبنك الدولي قد أوصيا في دراسات سابقة بعدم جدوى تخفيض الضريبة تبعاً لتخفيض نسبة السعرات الحرارية في المنتجات بالنظر إلى فشلها في بعض الدول الغربية التي طبقتها.

 

ومن المتوقع أن يتم تطبيق فرض الضريبة الانتقائية في السعودية مطلع إبريل/نيسان المقبل.

 

وتعد الضريبة الانتقائية من مكونات برنامج التوازن المالي التي تهدف إلى تحقيق نمو اقتصادي طويل الأمد وتحسين حياة المواطنين الصحية، وتتماشى مع الجهود التي تبذلها المملكة في سبيل تنويع الاقتصاد بعيداً عن النفط والوصول إلى ميزانية مستقرة ومتوازنة بحلول العام 2020.

 

وسبق أن أشارت وثيقة برنامج تحقيق التوازن المالي المنبثق عن رؤية السعودية 2030 إلى مفهوم ضريبتي السلع الانتقائية والقيمة المضافة، والموعد المحدد للبدء في فرضهما وتحصيلهما، والسلع التي سترتفع بناء على ذلك.

 

وأظهرت الوثيقة أن ضريبة السلع الانتقائية خاصّة بالمنتجات التي تتسبب في أضرار على الصحة؛ كمشتقات التبغ التي ستبلغ ضريبتها 100 بالمئة والمشروبات الغازية 50 بالمئة، ومشروبات الطاقة 100 بالمئة. كما يمكن أن تتوسع لتشمل الأطعمة التي تتسبب في انتشار السمنة ومرض السكري.

 

وأضافت أن ضريبة القيمة المضافة تشمل جميع المنتجات والخدمات، وتبلغ قيمتها 5 بالمئة‏ من قيمة المنتج، مشيرة إلى أن المنتجات المعفاة من هذه الضريبة لا تتجاوز 100 منتج فقط من السلع الأساسية.