لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 4 Mar 2017 02:02 PM

حجم الخط

- Aa +

الشارقة تطلق "فود بارك" أول وأكبر مدينة متكاملة للصناعات الغذائية والتجارية

أطلقت هيئة المنطقة الحرة بالحمرية مشروع "الشارقة فود بارك" أول وأكبر مدينة متكاملة للصناعات الغذائية والتجارية على مستوى دولة الإمارات والمنطقة.

 الشارقة تطلق "فود بارك" أول وأكبر مدينة متكاملة للصناعات الغذائية والتجارية

أطلقت هيئة المنطقة الحرة بالحمرية مشروع " الشارقة فود بارك" أول وأكبر مدينة متكاملة للصناعات الغذائية والتجارية على مستوى دولة الإمارات والمنطقة والذي يضم أراض ومخازن ومكاتب وسكن عمال على مساحة إجمالية تزيد على 11 مليون قدم مربع.

 

وأعلنت الهيئة أن مشروعها الجديد يهدف إلى بناء منطقة من الطراز الأول تعنى بعمليات استيراد المواد الغذائية وتصديرها وحفظها وإعادة تعبئتها بالإضافة إلى تغليف المواد الغذائية المخصصة لمختلف دول العالم.

 

جاء الكشف عن تفاصيل هذا المشروع الجديد خلال مؤتمر صحفي عقد يوم أمس الأول على هامس فعاليات معرض " جلفوود 2017 " في دبي بحضور سعادة سعود سالم المزروعي مدير هيئة المنطقة الحرة بالحمرية ومدير هيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي، وفق وكالة أنباء الإمارات.

 

 

وقال المزروعي إن إطلاق هذا المشروع الضخم يندرج في إطار حرص الهيئة وسعيها الدؤوب للارتقاء بخدماتها وأدائها وصولا إلى تحقيق نقلة نوعية في مختلف أنشطتها عبر خطط وبرامج طموحة تتوافق مع الرؤية الاقتصادية لإمارة الشارقة، مؤكدا أن مشروع "الشارقة فود بارك" سيكون أول مدينة غذائية من نوعها على مستوى المنطقة سواء من ناحية طبيعة المشروع أو حجمه عدا عن مساهمته المستقبلية في دعم الاقتصاد الوطني من خلال جذب المستثمرين إلى إمارة الشارقة من مختلف دول المنطقة والعالم وتشجيع مجتمع الأعمال المحلي على توسعة أعمالهم وتوفير عوائد إضافية ومجزية لهم.

 

 

وعلى صعيد إمارة الشارقة اعتبر المزروعي أن "فود بارك" سيشكل إضافة نوعية وذات قيمة مضافة للإمارة كوجهة أعمال رائدة في المنطقة تحتل المرتبة 11 في قائمة أكثر الوجهات جاذبية في العالم وفقا لمؤشر الاستثمار الأجنبي المباشر في حين سيستفيد المشروع من مكانة الشارقة وسمعتها وموقعها الاستراتيجي باعتبارها الإمارة الوحيدة في الدولة المطلة على شواطئ الخليج العربي وخليج عمان والمحيط الهندي الى جانب دورها ومساهمتها في قطاع الصناعة الوطني حيث تستحوذ على 38 بالمائة من إجمالي النشاط الصناعي في الدولة.

 

 

ونوه إلى أن "فود بارك" سيوفر مكاتب ومخازن من مختلف الأحجام مع مكاتب داخلية وخدمات ومرافق وقطع أرض ابتداء من 2500 متر مربع وصعودا بالإضافة إلى الرخص والفعاليات ذات الصلة بصناعة الأغذية ومساكن للعمال داخل الهيئة لأكثر من 26 ألف عامل وغيرها العديد من الخدمات ذات القيمة المضافة التي يقدمها قسم الأغذية في الهيئة لشركات الأغذية والذي يعمل كوسيط بين المستثمر وسلطات الرقابة الغذائية في دولة الإمارات.

 

 

وأوضح أن المنطقة ستتألف من 136 مخزنا متنوعا وجميعها ذات أرضيات مزودة بطلاء "الإيبوكسي" وفقا لأرقى المعايير المعتمدة حيث تتنوع مخازن التبريد والمخازن المخصصة للبضائع سريعة التلف من حيث المساحة و توفر خيارات متعددة للمستثمرين ما بين 400 متر مربع وصولا إلى أي مساحات يطلبها المتعاملون منوها إلى أنه تم تشييد هذه المخازن ضمن منشأة ذات تصميم متميز تتمتع بسهولة الاستخدام وإمكانية الوصول إليها عبر الشاحنات أو الطائرات أو القوارب بما يمنحها ميزة الموقع المركزي وسط منطقة دول مجلس التعاون وعلى أعتاب أي منطقة من العالم.

 

 

 

من جانبه استعرض علي الجروان نائب المدير التجاري في الهيئة أبرز مزايا "فود بارك" ومنها سهولة الإجراءات لتأسيس "شركة الأحلام" في المدينة وفي غضون ساعة واحدة فقط والتي تتلخص في ثلاث خطوات تبدأ بتعبئة نموذج الطلب في ركن المبيعات التابعة لفود بارك ومن ثم دفع الرسوم وانتهاء بالحصول على الرخصة التجارية التي يمكن أن تكون إما تجارة عامة أو محددة حتى 5 نشاطات.

 

 

 

وأوضح أن الرخص الصناعية المتاحة في "فود بارك" تتنوع ما بين المعالجة والتجميع والتغليف والتعبئة والتصنيع.. في حين تشمل الرخصة الخدمية مجموعة من النشاطات والاستشارات .. لافتا إلى أن المدينة تقدم مزايا لا تضاهى من أبرزها إمكانية تملك الأجانب بنسبة 100 بالمائة وإعفاء من ضرائب الاستيراد والتصدير والضرائب التجارية وكذلك الإعفاء من الضرائب على الشركات أو ضرائب الدخل إلى جانب سهولة إعادة رأس المال إلى موطنه مع الأرباح وتوفير عقود إيجار لمدة 25 سنة قابلة للتجديد وجمارك في الموقع.

 

 

وأشار الجروان إلى توفير الهيئة لفريق ملتزم من خبراء سلامة الغذاء للإرشاد والدعم وتقديم خدمات نوعية وفقا لحاجات كل مستثمر إضافة إلى تقديم خدمات سلامة الغذاء وجودته وأمنه والتدريب والاستشارات وفحص المنتجات في المختبرات وخدمات الترخيص عبر قسم الأغذية في هيئة المنطقة الحرة بالحمرية.

 

 

 

وقال الجروان إن المرحلة الثالثة من المشروع تشمل توفير سكن عمال يضم 16 مبنى أما أرض المشروع الإجمالية فتضم 30 مليون قدم مربع من الأراضي الصناعية والتجارية التي تضم أراض مواجهة للبحر.

 

 

ويتيح المشروع فترة إيجار لمدة خمس سنوات كحد أدنى كما يمكن الاستئجار لفترة تصل حتى 25 عاما قابلة للتمديد لمدة 25 عاما آخرى مع بدلات إيجار ثابتة لأول خمس سنوات كما يمكن تطوير الأراضي حتى 60 بالمائة من قبل المستثمرين لتلبية متطلباتهم وبنى تحتية جاهزة للكهرباء والمياه ولمتطلبات تكنولوجيا المعلومات.