لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 28 Mar 2017 07:29 PM

حجم الخط

- Aa +

المغتربون الأتراك يتوجهون إلى صناديق الاقتراع في استفتاء سيغير وجه البلاد

الناخبون الأتراك المقيمون في الخارج يتوجهون إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في استفتاء شعبي لتغيير الدستور من شأنه تغيير وجه تركيا السياسي

المغتربون الأتراك يتوجهون إلى صناديق الاقتراع في استفتاء سيغير وجه البلاد

(أريبيان بزنس) - توجه الناخبون الأتراك المقيمون في الخارج أمس الإثنين إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في استفتاء شعبي لتغيير الدستور من شأنه تغيير وجه تركيا السياسي.

 

ويصوت أبناء الجاليات التركية في الخارج والبالغ عددهم نحو 3 ملايين ناخب، في السفارات والقنصليات ومراكز تم الإعلان عنها مسبقاً في عديد من دول العالم. ليستمر استفتاء المغتربين في الخارج حتى يوم الأحد القادم.

 

كما يمكن للمغتربين الأتراك الإدلاء بأصواتهم في مراكز الاستفتاء في المعابر الحدودية، والمطارات، اعتبارًا من الإثنين، حتى يوم 16 أبريل/نيسان القادم؛ موعد الاستفتاء على الدستور في الداخل التركي.

 

وتشمل التعديلات التي يدعمها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بقوة، 18 مادة من الدستور، تضمن تحويل نظام الحكم في البلاد من برلماني إلى رئاسي، ما يمنحه المزيد من السلطات، ويجعله أول رئيس تنفيذي للبلاد.

 

وعزز أردوغان، خلال الأسابيع الأخيرة موقفه الداعم للتغييرات الدستورية، بعد ارتفاع حدة التوتر مع دولٍ أوربيةٍ ما جعل محللين يتهمونه بافتعال تلك الأزمة لتعزيز فرص تمرير النظام الرئاسي.

 

وسبق أن أكد أردوغان، في خطاب ألقاه في العاصمة أنقرة، منتصف مارس/آذار الجاري، على أن التصويت لصالح التعديلات الدستورية، يُعدّ الرد الأفضل على من وصفهم بأنهم “أعداء تركيا”.

 

ورفضت دول أوروبية عدّة إقامة الحكومة التركية لقاءات جماهيرية مع المغتربين الأتراك، في تلك البلدان، ما تسبب بأزمة غير مسبوقة بين أنقرة وعواصم أوربية، وسط تبادل للاتهامات، ما قد يساهم في استقطاب شريحة من الأتراك الذين كانوا رافضين للتعديلات الدستورية، أو من كان موقفهم غير محسوم بعد.