لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 28 Mar 2017 06:39 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية: 4 حالات لغرامة التهرب من الضريبة الانتقائية

تطبيق الضريبة الانتقائية في السعودية سيبدأ في الربع الثاني من العام الجاري 2017 والغرامات ستطبق في 4 حالات

السعودية: 4 حالات لغرامة التهرب من الضريبة الانتقائية

كشف نائب مدير مشروع الضرائب غير المباشرة في الهيئة العامة للزكاة والدخل السعودية أن تطبيق الضريبة الانتقائية سيبدأ في الربع الثاني من العام الجاري 2017 مؤكداً أن الغرامات ستطبق في أربع حالات.

 

ونقلت وسائل إعلام سعودية عن سليمان الضحيان إن الحالات الأربع هي في حال التأخر في التسجيل أو تقديم الإقرار أو عدم صحته أو تقديم بيانات مضللة، وتتولى الهيئة عملية تسجيل الخاضعين، واستقبال إقراراتهم، ومحاسبتهم، وتحصيل مبالغ الضريبة، وعمليات الفحص وإعادة الربط والمراجعة، وإصدار التصاريح والتراخيص، وأما بالنسبة للسلع الانتقائية المستوردة فسيتم التعاون مع مصلحة الجمارك العامة فيما يخص تحصيل مبالغ الضريبة وتصاريح الاستيراد والتصدير والنقل.

 

أوضح مدير فرع مصلحة الزكاة والدخل بالمنطقة الشرقية صالح الحماد، في كلمة افتتاحية خلال ورشة عمل نظمتها غرفة الشرقية بمقرها أمس الإثنين أن دول الخليج بدأت في مناقشة ضريبة السلع الانتقائية منذ أكثر من 10 سنوات، واعتمدت من قبل وزراء مالية دول المجلس بواقع 100 بالمئة على منتجات التبغ ومشروبات الطاقة و50 بالمئة على المشروبات الغازية على أساس سعر بيع التجزئة، ومن المتوقع تطبيقها في الربع الثاني من العام الجاري.

 

وذكرت صحيفة "الوطن" السعودية أن الضريبة الانتقائية هي اقتطاع مالي إلزامي من دخل وثروة شخص ذي صفة طبيعية أو اعتبارية يدفع للدولة دون مقابل.

 

وأوضحت أن الضريبة نوعان؛ الأول مباشرة يتحملها المكلف نفسه، مثل ضريبة الدخل على الأفراد والشركات، والثاني غير مباشرة يتحملها المستهلك النهائي مثل ضريبة السلع الانتقائية، وضريبة القيمة المضافة.

 

وقال "الحماد" إن الضريبة تعتبر سياسة مالية تستخدمها الدولة من أجل تشجيع الاستثمارات بشكل عام، وجذب الاستثمارات الأجنبية في قطاعات أو مناطق معينة، وتحفيز أو تثبيط الاستثمارات في قطاعات معينة، ومعالجة مشاكل هيكلية في الاقتصاد، وحماية المواطنين والبيئة من الأضرار الناشئة عن استهلاك المواد الضارة صحياً أو بيئياً أو اجتماعياً أو اقتصادياً، وزيادة إيرادات الدولة.

 

وأضاف أن الضرائب غير المباشرة تفرض بنسبة محددة على سلع محددة، ومنها السلع المضرة بالصحة والبيئة والسلع الكمالية، وتُحصل على مرحلة واحدة ويتحمل عبئها المستهلك النهائي، كما تهدف الضريبة الانتقائية إلى تخفيض نسبة استهلاك السلع الضارة، والحد من البدء في استهلاكها، خصوصاً بالنسبة للأطفال والناشئة، والحد من انتشار الأمراض بين مستهلكيها هذا من الجانب الصحي، وأما الجانب الاقتصادي فتهدف إلى توجيه استهلاك أفراد المجتمع نحو السلع المفيدة.

 

إضافة إلى توجيه الموارد المالية المتحصلة من الضريبة لمشاريع تنموية وبرامج مفيدة، وخفض تكاليف العلاج، وتعويض خزينة الدولة عما تنفقه لمعالجة البيئة والمتضررين، (حيث بلغت تكاليف علاج أمراض السكر حوالي 25 مليار ريال سنوياً).