لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 23 Mar 2017 04:09 AM

حجم الخط

- Aa +

5 قتلى و 20 جريحًا في الهجوم على البرلمان البريطاني

5 قتلى و 20 جريحًا في الهجوم على البرلمان البريطاني والشرطة تداهم برمنغهام و تبحث عن مهاجم ثانٍ وتغلق المنطقة وتتعامل مع الهجوم كـ”ارهابي”

5 قتلى و 20 جريحًا في الهجوم على البرلمان البريطاني

سقط 5 قتلى و 20 جريحًا في الهجوم على البرلمان البريطاني مساء أمس فيما داهمت الشرطة منازل في منطقة برمنغهام وتبحث عن مهاجم ثانٍ وتغلق المنطقة وتتعامل مع الهجوم كـ”ارهابي”.

ونشرت لقطات تظهر عملية دهس عدد من المارة في المنطقة وسقوط امرأة في النهر.  واعلن  مساعد قائد شرطة مكافحة الارهاب في بريطانيا الخميس أن 5 أشخاص قتلوا من بينهم شرطي، في هجوم ارهابي مزدوج امام البرلمان البريطاني، كما قتل منفذ الهجوم برصاص الشرطة. وقال مارك راولي أن الشخصين الآخرين قتلا على جسر وستمنستر عندما صدم المهاجم المارة بسيارته وهو ما أدى إلى إصابة 40 شخصا اخرين بينهم 3 ضباط على الاقل.

 

واضاف راولي من أمام مقر الشرطة البريطانية “بكل حزن أؤكد الآن أن اربعة أشخاص قتلوا” بحسب ما نقله موقع الراي اليوم .

 

وقال أن “ذلك يتضمن شرطيا كان يحرس البرلمان ورجلا يعتقد أنه المهاجم قتلته الشرطة المسلحة”.  واضاف “لقد أعلنا أن هذا حادث إرهابي، وتقوم قيادة مكافحة الارهاب بإجراء تحقيق واسع في الهجمات”.

 

واوضح أن الهجوم بدأ عندما صدمت سيارة كانت تسير على جسر وستمنستر القريب من مبنى البرلمان، العديد من أفراد العامة وأصابتهم بجراح، ومن بينهم ثلاثة رجال شرطة كانوا عائدين من احتفال”. وقال أن الشرطة نفذت “خططا تدربت عليها بشكل جيد .. على هجوم ارهابي” وجرى إغلاق مبنى البرلمان. وقال راولي أن “عملية واسعة” تجري، إلا أنه رفض الكشف عن تفاصيل. وأوضح “حاليا نعتقد أن شخصا واحدا نفذ الهجوم”، مضيفا “هذا يوم خططنا لمواجهته، ولكننا كنا نأمل أن لا يحدث مطلقا. وللاسف فقد تحول إلى حقيقة الان”. واعلنت سلطات المرافىء في العاصمة البريطانية الاربعاء انه تم انتشال امرأة من نهر التايمز بعد اصابتها إصابة خطرة خلال الهجوم الارهابي قرب البرلمان في لندن.

 

وقال متحدث باسم هذه السلطات “تم انتشال امراة على قيد الحياة من المياه ولكنها مصابة بجروح خطرة”، مضيفا “ننطلق من مبدأ انها وقعت او قفزت من فوق جسر” وستمنستر، حيث قام مهاجم بدهس اشخاص بسيارته، حسب ما افاد شهود. وكانت وكالة “Press Association” قد قالت في وقت سابق إن امرأة قتلت كما أصيب آخرون، البعض منهم جراحه خطيرة للغاية جراء الهجوم، فيما تناقلت وسائل إعلام صورا لمدنيين مضرجين بالدم على جسر ويستمنستر قرب البرلمان.

 

ورجح مراسل لشبكة “BBC” أن يكون المهاجم بدأ العملية بدهس عدد من المارة فوق جسر ويستمنستر بسيارة قبل أن يوجهها لتصطدم بالسياج المحيط بحرم البرلمان، ومن ثم خرج الرجل من السيارة وهاجم أحد رجال الأمن بالسكين. وتمكنت الشرطة البريطانية من قتل مطلق النار أمام مبنى البرلمان، فيما تضاربت الأنباء حول عدد الجرحى جراء الحادث. قتلت امرأة وأصيب آخرون بجروح خطيرة في هجوم قالت الشرطة انها تتعامل معه على أنه ارهابي أمام مبنى البرلمان البريطاني، بحسب ما نقل الاعلام المحلي الاربعاء عن مصدر طبي. وافادت وسائل إعلامية بريطانية عن سماع دوي انفجارات أمام مبنى البرلمان البريطاني، فيما هرعت عناصر من الشرطة إلى المكان، وإغلاق محطة ويستمنستر للأنفاق قرب البرلمان البريطاني بطلب من الشرطة، واعلن في وقت لاحق عن مقتل مهاجم برصاص الشرطة بعد طعن شرطي. وقال متحدث باسم مجلس العموم انه تم اغلاق المبنى وأبقي النواب في داخله بسبب “حادث امني”.

 

وقال رئيس مجلس العموم ديفيد ليدنغتون إن شرطيا تعرض للطعن داخل محيط البرلمان، بدورها تحدثت الانباء عن إصابة شخصين بطلقات نارية قرب البرلمان. وقالت الانباء ان الشرطة البريطانية اطلقت النار على منفذ الهجوم. كما اكدت الحكومة البريطانية ان رئيسة الوزراء تيريزا ماي في أمان اثر الحادث أمام البرلمان. من جانب آخر، رجحت وسائل إعلام أن تكون الإصابات على جسر ويستمنستر ناجمة عن عملية دهس.  وقالت الشرطة البريطانية إنها تتعامل مع الحادث قرب البرلمان على أنه حادث إرهابي إلى أن يتضح شيء آخر، ونصحت بتجنب مناطق البرلمان والمناطق المحيطة به. ومن جهته قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه تم اطلاعه على الهجوم الذي وقع قرب البرلمان البريطاني في لندن.

 

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الأربعاء إنها تتابع عن كثب “الوضع المقلق” قرب البرلمان البريطاني وعرضت المساعدة بأي شكل بعد أن تعرض شرطي للطعن وأصيب بضعة أشخاص في هجوم. وحث مارك تونر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية المواطنين الأمريكيين في لندن على الاتصال بذويهم لطمأنتهم. وقال في بيان “نحن مستعدون لتقديم كل المساعدة القنصلية الممكنة إذا علمنا بتأثر أي مواطنين أمريكيين.” ومن باريس قال رئيس الوزراء الفرنسي برنار كازينوف أن طلابا فرنسيين هم من بين الجرحى في هجوم الاربعاء في جسر وستمنستر في لندن. وأضاف في تغريدة “نتضامن مع اصدقائنا البريطانيين الذين تعرضوا لهجوم مروع، ندعم تماما الطلاب الفرنسيين المصابين وعائلاتهم وأصدقاءهم”. وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية رومين نادال أن ثلاثة طلاب فرنسيين أصيبوا بينما كانوا في رحلة مدرسية.