لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 17 Mar 2017 08:54 PM

حجم الخط

- Aa +

السعودية تمنع استقدام العمالة في القطاع الخاص

وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تربط تأشيرات استقدام الشركات للعمالة ببوابة نطاقات لزيادة نسبة الوظائف التي يعمل بها السعوديون في القطاع الخاص ولزيادة إحلال العمالة السعودية محل العمالة الوافدة سنوياً

السعودية تمنع استقدام العمالة في القطاع الخاص

(أريبيان بزنس/ وكالات) - ربطت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية تأشيرات استقدام الشركات للعمالة ببوابة "نطاقات" لزيادة نسبة الوظائف التي يعمل بها السعوديون في القطاع الخاص من ١٨‏ إلى ٢٥ بالمئة وخفض نسبة بطالتهم إلى 9 بالمئة بحلول العام 2020 ولزيادة إحلال العمالة السعودية محل العمالة الوافدة سنوياً.

 

وقالت صحيفة "عين اليوم" السعودية "تكمن آلية الربط في أن صاحب العمل لم يعد يستطيع الحصول على تأشيرة العمل من البوابة الوطنية إلا في حال لم يجد موظفين سعوديين أكفاء".

 

وعلى الشركات أن تقدم ما يثبت عرض الوظيفة الشاغرة لديه إلكترونياً على بوابة طاقات لعدد من الأيام، وفي حال حصل على ملفات مطابقة للسعوديين الباحثين عن عمل فعليه أن يتصل بهم لإجراء المقابلات وتعيينهم.

 

وأوضحت وزارة العمل أن عدم الاستغلال الأمثل للموارد البشرية المتاحة في المملكة يشكل تحدياً أمام توطين الوظائف بالكامل إضافة إلى عدم وجود الآلية المناسبة لاستقطاب الموارد البشرية المناسبة ذات الكفاءة لسد احتياجات السوق.

 

ويعيش في السعودية -أكبر مصدر للنفط الخام في العالم- نجو 11 مليون وتفد أجنبي معظمهم يعملون في القطاع الخاص في حين يعاني السعوديون من أزمة بطالة تقدر بنحو 12 بالمئة.

 

وبموجب برنامج "نطاقات" -الذي أطلقته وزارة العمل السعودية في العام 2011، تحصل الشركات التي توظف عدداً أكبر من السعوديين على مميزات من وزارة العمل لاسيما فيما يتعلق بتصاريح العمالة.

 

ومبادرات الإصلاح في خطة الحكومة السعودية ( رؤية 2030) تركز على خلق وظائف للمواطنين في القطاع الخاص مع التوجه لخفض الإنفاق في ظل هبوط أسعار النفط.

 

وتستهدف خطة التحول الوطني السعودية زيادة الإيرادات الحكومية غير النفطية إلى 530 مليار ريال (141 مليار دولار) بحلول العام 2020 كما تستهدف خلق 450 ألف وظيفة في القطاع الخاص الذي يستحوذ عليه الوافدون الأجانب.